علم النفس النمو

علم النفس النمو
بواسطة : نعيمة بلغازي | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • تعريف النمو
  • العوامل المؤثرة في النمو
  • مظاهر النمو عند الطفل
  • المراجع

علم النفس النمو هو الدراسة العلمية للتغيّرات في الوظائف النفسية، المعرفية، العاطفية، والاجتماعية للفرد طيلة حياته وبمعنى اخر, هو فهم وتفسير التحولات التي يمرّ بها الاشخاص مع مرور الزمن .

وفي هذا السياق يسعى هذا العلم إلى توضيح الصورة بشكل أفضل عن الطريقة التي يتطوّر بها الإنسان، حيث أن التطوّر هنا سيرورة مستمرة وشاملة ومرنة .

ومٍن العلماء الذين أثروا في سيكولوجية النمو: العالم  ''سكينرSkiner ''، إضافة إلى'' بياجي piajet ''، " فرويد freud''

و ''فيكوتسكي vigotski '' ... والتي كانت نظرياتهم مختلفة وأحيانا متعارضة .

تعريف النمو

يُعرف النمو على أنّه سلسلة من التحولات التي تطرأ على الفرد، منذ تلقيح البويضة داخل الرحم وطول حياة الفرد، إلى غاية سنّ الرشد، والتي يصل فيها الإنسان إلى حالة النضج . وكذلك هو التطوّر والتقدم في اكتساب الخصائص النفسية الأكثر تعقيداً .

تتمّ هذه التحولات بشكل معقد، حيث تتداخل فيه عوامل مختلفة كالوراثة، التدريب والتفاعلات الاجتماعية .

نذكر في هذا السياق تعريف ''اليزابيت أورلوك ''Elisabeth Hurlock '' للنمو :

النمو :« هو …مجموع التغيّرات المتدرّجة التي تحدث نتيجة لعاملي النضج والخبرة » .

نعرض فيما يلي الفرق بين كل من النمو، النضج، والتطور :

النمو: هو تقدّم كمي لأي عضو أو وظيفة، بحيث يصبح من مستويات أدنى إلى مستويات أعلى على سبيل المثال: الزيادة الكمية لطول الجسم والوزن  وفي حجم الذراعين والأصابع …

النضج : هو تغيّر كيفي بمعنى اكتمال وظائف الأجهزة المختلفة للجسم، سواء النفسية أو الجسمية مثال: بلوغ المستوى الكافي من النضج الذي يُمَكّن أجهزة الجسم من القيام بوظائفها على أحسن وجه .( فنضج الجهاز التناسلي يمكن من أداء الوظيفة الجنسية ).

التطور: هو القدرة على أداء أي عضو لوظيفته بكفاءة، في عدد من الأبعاد المكتسبة من خلال التكيّف مع المحيط  .

مثال: في النمو نقول أن الطفل قد ازداد حجم ذراعيه وأصابعه (نمو كمي )، وفي التطور نقول أنه يتمكن من الكتابة و الرسم، أو أداء  أي عمل يتطلب استعمال الأصابع والذراعين بشكل دقيق ( التطور الحركي ) .

العوامل المؤثرة في النمو

لقد اختلف العلماء خلال تاريخ علم النفس النمو فيما يخصّ العوامل الأكثر تاثيراً في نمو وتطوّر الإنسان، حيث هناك منهم من أيدوا الوراثة الجينية لكونها هي المؤثرة في النمو، وأن الوسط البيئي والمحيط الاجتماعي لا نصيب له في ذلك، بمعنى أنه كائن بيولوجي. وهناك فئة أخرى تقول بأن الإنسان كائن اجتماعي، وأنّ العوامل البيئية والتفاعل مع المحيط  الاجتماعي هو الذي يطبع حياة الانسان .

ومن الضروري ذكر المراحل الأساسية  لنمو الطفل وذلك لمعرفة العوامل المتحكّمة والمحدّدة له .

يمكن تقسيمها كالتالي :

1 مرحلة ما قبل الولادة .

2 مرحلة مابعد الولادة .

3 مرحلة الطفولة .

هناك بعض التجارب والدراسات التي أُجريت في مجال علم النفس النمو، والتي أظهرت تفاعل كل من العوامل الوراثية والبيئية في تحديد النمو .

نذكر منها تجربة الطيور الحائكة :

  1. قام العلماء بأخذ بيض هذه الطيور،  ووضعوه في عش اصطناعي، ثمّ جعلوا طيور البطّ تحتضنه .
  2. اِستمرّت التجربة أربعة أجيال متتالية، بحيث تَربّتِ الطيور الحائكة بعيداً عن وسطها الطبيعي .
  3. قاموا بوضع الجيل الأخير من هذه الطيور في وسطه الطبيعي . 

نتيجة التجربة : قامت هذه الطيور ببناء أعشاشها بطريقة غريزية، محافظة على المواد التي تستعملها في البناء، إضافة إلى شكل العشّ المميّز،  لكنّ السرعة والدقة ضعيفة نتيجة لنقص التدرّب والتجريب .

من خلال هذه التجربة يتبيّن أثر كل من الوراثة والبيئة على السلوك .

مظاهر النمو عند الطفل

النمو الجسمي

 هو الزيادة في حجم الجسم، من حيث الطول والوزن، ويتم حسب مبدأين :

  1. اتجاه النمو من الأعلى إلى الأسفل أي من الرأس نحو الأرجل .
  2. مبدأ النمو من مركز الجسم الجدع نحو الأطراف .

النمو العصبي

الزيادة في حجم الدماغ خصوصاً على مستوى الفصّ الجبهي المسؤول عن الحركة اللاإرادية، اللغة ... إلخ، وكذلك تطور القشرة الحسية المسؤولة عن الحواس .

النمو الحركي

يكون الطفل مزوّداً عند الولادة بارتكاسات فطريةن وهي حركات جسمية  لا إرادية  تختفي مع نضج الجهاز العصبي، بحيث يصبح الطفل قادراً على أداء حركات تتطلّب قوّة عضلية، فيستطيع الوصول إلى أعلى مستويات من التنسيق الحركي.

النمو اللغوي

تُعتبر اللغة المكتسب الرئيسي للطفل خلال مراحل متقدّمة من عمره، حيث يستطيع التعبير مع مرور الوقت وبعد اكتمال النضج العصبي للجهاز الصوتي .

النمو المعرفي

يَمرّ الطفل بمراحل مختلفة من النمو المعرفي، ومع مرور السنوات يستطيع الطفل وبعد النضج العقلي من التفكير المنطقي وإدراك المفاهيم المعقدة .

النمو النفسي الاجتماعي

حسب  نظرية النمو النفسي الاجتماعي'' لإيريك إيريكسون Erik Erikson ''يمكن القول أن شخصية الفرد تمرّ بمراحل خلال تفاعله مع المجتمع، حيث أن كلّ مرحلة تَظهَر خلالها أزمة بين الفرد والمجتمع، وفي حال تمّ حلّ هذه الأزمة فإن الفرد ينمو ويحظى  بمكتسبات جديدة، في حين يصاب الفرد باضطراب في النمو إذا ما فشل في حلّ هذه الأزمات .

وأخيراً يمكن القول على أن الإنسان كائن بيولوجي واجتماعي في آن واحد وذلك لارتباطهما الوثيق، حيث يتمتّع كل مولود جديد بمهارات وقدرات أكثر مما نعتقد، بالإضافة إلى مكتسبات تميّز كل مرحلة من مراحل نموه وتطوّره عبر الزمن .

المراجع

  Psychologie du developpement humain 7e edition 1         

Papalia Diane E.Old sally W.felman Ruth D.                

2 Theories du developpement de l`enfant etudes comparatives

R.Murray Thomas .Claudine Michel

3 psychologie du devellopement 2e edition

Collection Grand Amphi psychologique

Dirigee par G.Amy et M.piolot.

Ouvrage coordonne par M.Deleau

close