أسباب نزيف الأنف

أسباب نزيف الأنف
بواسطة : الغازي بلغازي | آخر تحديث : 2020/05/13

محتويات

  • تعريف نزيف الأنف
  • أنواع نزيف الأنف
  • أسباب نزيف الأنف
  • الإسعافات الأولية لنزيف الأنف
  • الوقاية من نزيف الأنف

تعريف نزيف الأنف

نزيف الأنف أو الرعاف (بالإنجليزية: Epistaxis)  عبارة عن خروج الدم من داخل الأنف، وهو من الإصابات الشائع حدوثها بين الأشخاص، وغالباً ما تكون أسباب نزيف الأنف الخفيفة والمعروفة هي الصدمات أو جفاف الأنف، وفي هذه الحالات يكون النزيف بسيطاً ويُمكن السيطرة عليه وعلاجه منزلياً لإيقافه، بينما في حالات أخرى نادرة يُشكل نزيف الأنف خطورة على الصحة ويحتاج إلى استشارة طبية فورية لمعرفة الأسباب والإسراع في العلاج وهذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال.

أنواع نزيف الأنف

نزيف الأنف نوعان وهما كالآتي:

  1.  نزيف الأنف الأكثر شيوعاً،  وهو الذي يكون مصدره من الأوعية الدموية المتواجدة في الجزء الأمامي من الأنف، بحيث يتدفّق الدم من مقدمة الأنف عبر فتحاته، وهذا النوع عادة لا يكون خطيراً ويُمكن التحكم فيه بسهولة في المنزل أو عند الطبيب.
  2.  نزيف الأنف الأقل شيوعاً والأكثر خطورة على صاحبه، والذي يُصيب الأشخاص المسنين وبعض المرضى، ويكون مصدره شريان الجزء الخلفي بالقرب من الحلق، إذ أنّ هذا الجزء الداخلي من الأنف يحتوي على الكثير من الأوعية الدموية الحسّاسة والقريبة من سطح الأنف، وهذا النزيف يكون معقداً وخطيراً ويحتاج إلى علاج فوري في المستشفى.                                        

أسباب نزيف الأنف

  •  يحدث نزيف الأنف غالباً في الأيام التي تمتاز بالجفاف والبرد، فاستنشاق الهواء الجاف باستمرار، يُسبب تهيج الغشاء الداخلي للأنف.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبّب جفاف الأنف وتهيّج الغشاء الداخلي للأنف فيصبح عرضة للإصابة بالنزيف.
  •  يُعتبر الأشخاص المصابين ببعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والسرطان، وضعف الأوعية الدموية لمنطقة الأنف أكثر عرضة للإصابة بنزيف الأنف.
  • والاستعمال المستمر لبخاخات الأنف، أو احتقان الأنف والتهاب المجاري التنفسية.
  •  تنظيف الأنف بشكل متكرر بأدوات مختلفة، والعطس المتكررز
     وجود ورم أو جسم غريب بالأنف.
  •  الإصابات المباشرة عند السقوط على الأنف، أو في حادثة سير.
  •  ناذراً ما يحدث نزيف الأنف بسبب العوامل الوراثية،

الإسعافات الأولية لنزيف الأنف

يُمكن علاج نزيف الأنف البسيط في المنزل باتباع بعض الخطوات البسيطة:

  •  يجب أولاً على الشخص المصاب أن يجلس مستقيماً ويتجنّب الاستلقاء على الظهر أثناء النزيف مع الهدوء التام والإبتعاد عن التوتر.
  • وكخطوة ثانية يجب إرجاع الرأس إلى الخلف قليلاً والضغط على الأنف من الجزء الناعم من الناحيتين باستخدام السبابة والإبهام لبضع دقائق حتى يتوقف النزيف.
  • إذا استمر هذا النزيف لأكثر من 15 دقيقة أو وقع بسبب حادثة سير فيجب التنقل إلى المستشفى فوراً. 
  • يُنصح بعد كل علاج لنزيف الأنف تجنب التعرض للهواء الجاف، وممارسة الرياضة العنيفة، والتقليل قدر الإمكان من المهيجات كالعطس المُتكرّر أو تنظيف الأنف باستمرار.

الوقاية من نزيف الأنف

لا يكون نزيف الأنف خطيراً في معظم الحالات، ومع ذلك يجب اتخاد بعض الاحتياطات مثل:

  •  المحافظة على رطوبة الأنف وذلك بمسح الأنف من الداخل بواسطة قطعة من القطن ممزوجة ببعض الفازلين.
  • عدم إدخال الأصابع بالأنف لأنّ هذا يؤدي إلى جرح الأوعية الدموية الرقيقة.
  •  تجنب التدخين الذي قد يُسبّب جفاف الأنف وتهيُّجه.
  • عدم استخدام أدوية الحساسية إلاّ باستشارة الطبيب.
close