علاج التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة

علاج التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة
بواسطة : ايات عرفات | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • أسباب التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة
  • أعراض التهابات المهبل بعد العلاقة الحميمة
  • علاج التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة

تتعرض شريحة كبيرة من النساء إلى الشعور بالحرقة والإصابة بالالتهابات المهبلية بعد العلاقة الحميمة، وينتج عن هذا الشعور، نفور الزوجة من الدخول في هذه العلاقة أو ممارستها بتذمر، وتكتفي النساء المصابات بهذه المشكلة بالتكتم عليها وعدم الرغبة في الإفصاح عنها أو التواصل مع الطبيب بشأنها، لذا فإننا سوف نكشف لكِ عن طرق علاج التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى بيان أسبابها ومضاعفاتها فتابعينا.

أسباب التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة

يعود السبب في الإصابة بالتهاب المهبل بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة إلى مجموعة من العوامل والإصابات الأخرى، ومن أبرز تلك الأسباب ما يأتي:

  • الإصابة بالتهابات المهبل الجرثومية، وهي عبارة عن عدوى بكتيرية تنتج عدم التوازن البكتيري في المهبل.
  • الإصابة بعدوى الخميرة التي يشيع الإصابة بها في مرحلة عمرية معينة بالنسبة للنساء.
  • إصابة المرأة بالحكة وجفاف المهبل والآلام أثناء الممارسة الزوجية، والتي تحدث نتيجة انخفاض مستوى إفراز هرمون الاستروجين الانثوى بعد انقطاع الحيض.
  • التعرض لفيروس الهربس والمتسبب في مرض هربس الأعضاء التناسلية المعروف، وهو أحد الأمراض الجنسية التي تنتقل عن طريقة الاتصال الجنسي.
  • التعرض لمرض السيلان الناتج عن بكتيريا معينة يتم تناقلها أيضا من خلال التواصل الجنسي.
  • الإصابة بالكلاميديا وهو أحد الأمراض التي يتم تناقلها جنسيا.
  • الإفراط في استخدام المعطرات ومستحضرات العناية بالمهبل أو استعمال المواد القاتلة للحيوانات المنوية والتي غالبا ما تستخدم على الواقي الذكري، فتتسبب تلك المواد في التهيج الكيميائي.
  • إصابة المرأة بالتهابات المهبل الجرثومية وهي نوع من أنواع العدوى المتسببة في عدم توازن البكتيريا بالبيئة المهبلية.

أعراض التهابات المهبل بعد العلاقة الحميمة

هناك عدة أعراض يمكن من خلالها التيقن من الإصابة بهذه المشكلة، ومن أهم أعراضها ما يأتي:

  • الشعور بآلام خلال الاتصال الجنسي.
  • الشعور بحرقة عند التبول.
  • الإصابة بالحكة والتهاب المهبل.
  • ملاحظة وجود إفرازات غير طبيعية في المهبل.
  • يحتمل أيضا التعرض للتبقع أو النزيف الخفيف.

علاج التهاب المهبل بعد العلاقة الحميمة

هناك طرق يمكن الاعتماد عليها في علاج الحرقان والالتهابات بعد العلاقة الزوجية ومن أهم تلك الطرق ما يأتي:

  • ينبغي معرفة السبب الرئيسي المنتج لهذه المشكلة، ويتم معرفة ذلك عند زيارة الطبيب ومن ثم تلقي العلاج المناسب للمشكلة.
  • يمكن الاستعانة بالطرق الطبيعية التي تقلل من الشعرو بالحرقة، ومن أهمها تدليك المنطقة التناسلية بقطعة من الثلج.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية الواسعة.
  • الابتعاد عن استخدام المواد الكيميائية التي تقلل من توازن الحمض البكتيري داخل المهبل.
  • استعمال غسول طبي خالي من المواد الكيميائية حيث أنه يعمل على ترطيب المهبل.
  • الحرص على عمل التحاليل التي يتم إجراؤها قبل الزواج للتأكد من خلو الطرفين من الأمراض التي يتم تناقلها جنسيا .
  • تفادي استخدام المضادات الحيوية بإفراط وبدون وصفة طبية لأنها تتسبب في انتشار الكائنات الفيروسية داخل المهبل مثل الخمائر التي يتعرض لها المهبل.
  • هناك بعض الحالات التي تنتج بسبب استخدام الزوج للواقي الذكري، حينها ينبغي عليه أن يغير النوع الذي يستخدمه.
  • في حالة الإصابة بتلك المشكلة بسبب استخدام التحميلات أو الكريمات المهبلية فإنه ينبغي استعمال الفوط الصحية كبديل عن السدادات القطنية.
close