تربية الطفل العنيد

تربية الطفل العنيد
بواسطة : نعيمة بلغازي | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ترية الطفل العنيد
  • مميزات الطفل العنيد
  • طرق التعامل مع الطفل العنيد

تربية الطفل العنيد

قد يميل بعض الآباء إلى وصف الطفل" بالعنيد" أو" الصعب"،  ولكن يمكن القول على أنّه طفل يتمتّع بشخصية قويّة، ومن الصعب أن يتنازل عن وجهة نظره وآرائه.

إنّ أغلب الآباء يتوقّعون أن يقوم طفلهم بما يطلبونه منه، ولكنّ التحدي المطروح هو أن لا يفعل ذلك لمجرّد الطاعة العمياء لشخص أكبر منه يملي عليه ما يجب أن يفعله، بل يجب أن يُلبّي رغبة الآباء وكلّه ثقة بأنه و لو لم يجيبونه بنعم دائماً، فإنّهم يفعلون ذلك من أجل مصلحته، وبذلك يكون الطفل قادراً على التمييز بدرجة تكفي لمعرفة من يثق به ومتى يتأثّر بشخص آخر .

إنّ السؤال المطروح هنا ما الذي يميز الأطفال العنيدين عن الأطفال الآخرين؟

مميّزات الطفل العنيد

  • يتميّز بالشجاعة والتّعنّت، وبمزاج قويّ، وبالحماس وعواطف قويّة .
  • يتميز بالإرادة الحرة، والاستقلالية.
  • يريد أن يتعلّم الأشياء بنفسه .
  • هو طفل يختبر الحدود مراراً وتكراراً .
  • يرغب بشدّة أن يكون مسؤولاً عن نفسه.
  • يجعل رغبته في أن يكون على صواب فوق أي شيء آخر.
  • لايطيق تلقّي الأوامر، إذ يشعر أنّ سلامته تتعرّض للخطر إذا أجبر على الخضوع لإرادة شخص آخر.
  • طفل يتّصف بالطاقة، ذكي، مثابر،  ومتحمس للقيام بأشياء كثيرة.  

طرق التعامل مع الطفل العنيد

  • الطفل العنيد بحاجة إلى التّعلّم عن طريق اكتساب الخبرات ليُكَوّن أفكاره الخاصة: يجب أن يدرك بنفسه أنّ باب الفرن ساخن، بالطبع دون أن يتعرّض لأذى.
  • تَجنّب  محاولة السيطرة عليه، وبدل ذلك اتركه في بعض الأحيان يتعلّم عن طريق التجربة المباشرة. قد يبدو هذا صعباً لكن يجب أخذه بعين الاعتبار، لكي نتجنّب تمرّد الطفل أو إصابته بنوبات عصبيّة.
  • اِمدح طفلك كثيراً عندما يحسن الصنع، كي تُعزّز سلوكه اليجابي ويصبح عادة.
  • دَعِ الطفل يدير أصغر الأشياء الممكنة في حياته اليومية.
  • بدل توبيخه لأنه لم يفعل الشيء، أو إعطائه الأوامر، حاوره واطرح عليه الأسئلة مثال: قل له ماذا علينا أن نفعل قبل الخروج من المنزل، وساعده على ايجاد الأجوبة بنفسه، قل له: "نحن كل صباح نتناول وجبة الإفطار، وبعدها  نفرش أسناننا،  ونهيّء حقيبة المدرسة. "لقد رأيتك بالأمس تفرش أسنانك مثل الكبار، إنك طفل رائع". أنت هنا تساعده بتقديم المشورة.
  • أعط الطفل خيارات ولا تقدّم له سوى خيارين جيّدان لك مثال: إذا كنت تريده أن يتناول أكلاً صحياً، أعطه خيارين لوجبتين، ودعه يختار واحدة.
  • ضع قواعد واضحة بدل إخباره باستمرار بما يجب عليه فعله، على سبيل المثال: خلال تطبيق قاعدة الذهاب إلى الفراش في التاسعة ليلاً، فمع ممارسة الحزم والحرص على تطبيقها يومياً سوف يعتاد الطفل على الامتثال لذلك دون التشكيك فيها باستمرار.
  • اِستمع لطفلك، فقد نظنّ كآباء أنّنا نعرف أشياء أفضل من الطفل، ولكن قد يكون الطفل كذلك على حقّ. على سبيل المثال: إذا كان الطفل لايريد النوم، فاسأله عن السبب فربما اعتقد أنه سمع صوتاً، أو رأى وحشاً  أفزعه.
  • حاول إدراك الأشياء من وجهة نظر طفلك: حاول أن تفهم سبب غضبه فهناك ما يبرّره دائماً مثال: إذا وعدته لابد أن تفي بوعدك،  وإن لم تفعل فعليك أن تعترف بخطئك عن طريق الاعتذار بصدق، وتأكيدك على أنّ هذا الأمر لن يتكرّر مرة أخرى. (الأطفال حسّاسون لمشاعر الظلم رغم صغرهم، وذلك يُألمهم بنفس القدر الذي نشعر به ).
  • لاتحاول تأديب وتربية الطفل دائماً عن طريق العقاب، ولكن من خلال الحب والعطف، فالطفل لايتعلم في حالة الغضب والمشاحنة.
  • أظهر احترامك لطفلك وسوف يحترمك بالمقابل، وبذلك لن يضطر لمواجهتك لحماية موقفه: اذا أخطأ عامله بلطف واشرح له. على سبيل المثال: إذا أراد طفلك اصطحاب لعبته إلى المدرسة، قل له: "أنا أعرف أنك تحب لعبتك كثيراً، لكن لا أحد من رفاقك سيحضر لعبته، وعليك احترام المعلمة، لكن أعدك بأن أحضرها معي عندما أقوم باصطحابك من المدرسة، كي تتسلّى بها في طريق العودة".
close