مرض البواسير وطرق العلاج

مرض البواسير وطرق العلاج
بواسطة : ايات عرفات | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • أنواع البواسير
  • أعراض البواسير
  • أسباب مرض البواسير
  • تشخيص الإصابة بالبواسير

البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids) هي إحدى الأمراض الشائعة بين شريحة كبيرة من الأشخاص البالغين، وتحدث آلام البواسير بصفة خاصة عند التبرز بسبب الضغط  على الأوردة المتورمة داخل المستقيم والشرج، وللبواسير نوعين أساسيين، يطلق على الأول البواسير الداخلية وهي التي تقع داخل المستقيم، والنوع الثاني هي البواسير الخارجية التي تقع حول فتحة الشرج أسفل الجلد، وفي هذا المقال سوف نتعرض بشيء من التفصيل إلى مرض البواسير .

أنواع البواسير

  1. البواسير الخارجية

يقع هذا النوع من البواسير خارج فتحة الشرج ولا يسبب أي نزيف دموي، ولكي يتم علاجها ينبغي التعامل معها بشكل جراحي، وقد يتم التئامها بشكل تلقائي مخلفة وراءها ندبة صغيرة أو انتفاخ بحجم حبة من الحمص.

  1. البواسير الداخلية

يتسم هذا النوع بكونه الأكثر شيوعاً، وأبرز ما يميزها النزيف الدموي وكذلك تدليها خارج المستقيم من الجهة الداخلية.

أعراض البواسير

هناك العديد من الأعراض والآم التي تدل على الإصابة بالبواسير أبرزها ما يأتي:

  • وجود ورم في المنطقة المحيطة حول فتحة الشرج.
  • الشعور بعدم الراحة ووجود آلام خاصة عند القيام بالتبرز.
  • وجود نزيف دموي خفيف عند التبرز.
  • وجود انتفاخ حساس حول فتحة الشرج.
  • الشعور بالحكة المؤلمة حول فتحة الشرج.
  • وجود إفرازات تحمل رائحة كريهة في منطقة التبرز.

أسباب مرض البواسير

تحدث الإصابة بالبواسير بشكل رئيسي من خلال الضغط المبالغ فيه أثناء التبرز على الوريد المتواجد في منطقة فتحة الشرج، ومن ثم إصابته بالانتفاخ والتورم، وأبرز الأسباب المؤدية للإصابة بالبواسير هي كالتالي:

  • الجلوس لمدة طويلة في المرحاض.
  • الضغط الكثيف خلال التبرز.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • مرور المرأة بفترة الحمل.
  • التعرض لنوبات متكررة من الإمساك المزمن أو الإسهال المزمن.
  • ممارسة الجنس الخلفي.
  • الاستخدام المفرط للأدوية الملينة، حيث أنها تعمل على تغير طبيعة التبرز.
  • إهمال تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • الإصابة بأمراض الصدر المزمنة مثل السعال أو الإكثار من التدخين.
  • وهناك عوامل قد تزيد من خطر التعرض للبواسير تعود إلى العمر أو العوامل الوراثية.

تشخيص  وعلاج البواسير

يمكن للطبيب تشخيص الإصابة بالبواسير الخارجية بمجرد النظر، أما البواسير الداخلية فيحتاج تشخيصها إلى الفحص السريري واليدوي من قبل الطبيب.

يعتمد الجزء الأكبر في علاج البواسير على تغيير نمط الحياة اليومية، وذلك من خلال تجنب التعرض للامساك المزمن من خلال الاهتمام بالتغذية السليمة المعززة بالألياف الغذائية، أما طرق العلاج الطبية فإنها تتم على النحو التالي:

علاج البواسير بالأدوية:

  • استعمال الحقن أو الكي الموضعي أو قيام الطبيب بربط البواسير باستعمال الأربطة المطاطية، وذلك لإحجامها عن التدلي.
  • استعمال التحاميل او المراهم المناسبة لتلك الحالة مع إحدى المسكنات الموضعية والتي تقلل من الشعور بالآلام، وتعمل تلك الأدوية على تقليل حجم البواسير.

علاج البواسير بالجراحة:

  • استئصال البواسير.
  • عملية تقصير البواسير.
close