كيفية التعامل مع كذب الأطفال حسب المرحلة العمرية

كيفية التعامل مع كذب الأطفال حسب المرحلة  العمرية
بواسطة : نعيمة بلغازي | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • كيفية التعامل مع كذب الأطفال حسب المرحلة العمرية
  • متى يبدأ الأطفال الكذب 
  • أسباب كذب الأطفال
  • متى يجب القلق من أكاذيب الأطفال 
  • طرق التعامل مع كذب الأطفال

كيفية التعامل مع كذب الأطفال حسب المرحلة العمرية

 ممّا لاشك فيه أن الوالدان يقلقان عندما لا يقول طفلهما الحقيقة، ولكن الطفل قبل سن التمدرس كثيراً ما يميل إلى تشويه الحقيقة وهي مرحلة طبيعية لنمو الطفل، ولكن في أي عمر يبدأ الطفل الكذب ؟

متى يبدأ الأطفال الكذب 

من 2 إلى 4 سنوات : حين يبدأ الطفل الكلام فإنه يستخدم الكلمات للتعبير عن الواقع كما يراه مناسباً دون نية متعمدة في الخداع، فالطفل هنا يخلط بين الصواب والخطأ، وبين الحلم والواقع على سبيل المثال: عندما يبلّل الطفل الفراش وتسأله "من الذي فعل ذلك" ؟, فيجيب : "لقد تبلّل بماء المطرالذي سقط عليه "... وغالباً مايكرر الطفل في هذا السن كلمة "لست أنا "،  وهي تعني ببساطة أنه لم يفعل ذلك عن قصد. وتعتبر مرحلة ضرورية لنمو الطفل النفسي ولنمو الدماغ .

ما بين 4 و 6 سنوات : يبدأ الطفل في التمييز بين الخطأ والصواب، وبين الحقيقة والخيال، ويبدأ التفكير السحري في الاختفاء  تدريجياً، حيث يفهم الطفل أنه قادر على إخفاء الحقيقة أو إنكارها، ويمكنه الكذب بنية الخداع، يبدأ  الطفل في نسج قصص لتفادي العقاب، لكنه مع ذلك كثيراً ما يخلط بين الخطأ والكذب.

في السابعة من عمر الطفل: يستيقظ ضمير الطفل، ويستطيع التمييز بين الخير والشر، حيث يصبح الكذب استراتيجياً وسلبياً يستخدمه الطفل لخدمة مصالحه. ومن هنا يمكن القول أنه لايمكننا التحدث عن الكذب الحقيقي قبل سن السابعة 

أسباب كذب الأطفال

  • الخوف من الاضطهاد و العقاب، وتجنب غضب الوالدين.
  • يُشكل الكذب بالنسبة  للأطفال قبل سن الخامسة متعة  تتجلى في التخيل،  وإبداع قصص وهمية عن التنانين والأميرات ... فهم يعيشون في عالم وهمي، حيث أن قدرة الطفل على ابتكار هذه القصص مفيدة لنموه النفسي، وبمثابة خطوة أساسية لبناء شخصيته.
  • يكذب الطفل للفت الانتباه إليه، ولملء الشعور بالضعف والنقص. كقوله  : "لقد كنت مع سوبرمان اليوم"، أو "أبي يلعب كرة القدم مع ميسي"، فالكذب هنا يعبر عن رغباته أكثر من كونه كذباً حقيقياً.
  • يكذب الطفل لتعديل واقعه الصعب وشعوره بالضيق مثال: قد يقول الطفل لشخص ما أنّ لديه الكثير من الأصدقاء في المدرسة، عندما يكون وحيداً. هذه الكذبة تعكس شعور الطفل بالوحدة .
  • يكذب الطفل باتخاذ والديه مثالاً له، فكذبك أمام طفلك حتى وإن كانت كذبة صغيرة، تُظهر للطفل أن الكبار أيضاً يعروفون كيفية تشويه الواقع لترتيب شؤونهم .

متى يجب القلق من أكاذيب الأطفال

  • عندما يصبح الكذب مرضياً، حيث يحاول الطفل إخفاء مشكلة دون وعي، و قد يكون دليلاً على وجود قلق في الواقع .
  • عندما يستخدم الطفل الكذب كفن للحياة، وليخفي شعوره بضيق  حقيقي.
  • عند استمرار الكذب رغم مساعدة الطفل على التمييز بين رغباته وبين العالم الحقيقي، هنا يجب طلب المساعدة من الأخصائي النفسي.

طرق التعامل مع كذب الأطفال

  • اِمدح طفلك عندما يقول الحقيقة حتى ولو كانت اعترافاً بخطأ قام به، مثال: إذا اعترف طفلك بكسره لغرض ما يخصك، فقم بإخباره أنك فخور به لأنه قال الحقيقة، وحاول أن تصلح الوضع بمشاركته.
  • قم بشرح أهمية قول الحقيقة فقل له مثلاً: "عندما يقول الناس الحقيقة فذلك يساعدنا على الوثوق بهم"، واسأله عن ردة فعله إذا كذب عليه أحد. فالطفل يتبنى القيم الأسرية بسهولة أكبر إذا ما فهم الغرض منها وعرفها.
  • تجنب ردود الأفعال السلبية على الكذب، وضَع في ذهنك أن طفلك قد يكذب لتجنب غضبك أو لتجنب معاقبته، فمن الأفضل التعامل  مع الموقف بهدوء، وبعد ذلك محاولة إيجاد الحلول معاً، لمساعدته على قول الحقيقة.
  •  اذا كان طفلك يميل إلى اختراع قصص وهمية مثيرة ليخبرها لأصدقائه، ساعد ه على إيجاد أفكار حقيقية لأشياء مثيرة للاهتمام، حول رياضته المفضلة أو موهبته الخاصة ...
  • ساعده على التمييز بين الخيال والواقع مثال: " قل له بأنك تعرف أنه يخترع قصصاً، وأنها قصص جميلة يمكن أن يجعل منها كتاباً.
  • قل الحقيقة دائماً حتى و إن كانت صعبة، ولا تكذب أمام طفلك أبداً، فالطفل ينمو ويبني شخصيته بالتقليد.
  • أعد له الثقة بالنفس وأخبره أنه لا يحتاج للكذب ونسج قصص غير حقيقية كي يصبح موضع تقدير واهتمام الآخرين .
  •  في حال كذب  طفلك من أجل إخفاء واقع صعب، كقول الطفل لأصدقائه "نحن لسنا في المنزل"، كي لا يروا منزله المتواضع. لاتتردد في فتح الحوار مع طفلك حتى في الموضوعات الحرجة، واستعن بشخص متخصص إذا استدعى الأمر ذلك .
close