الزواج في الإسلام

الزواج في الإسلام
بواسطة : محمود السماك | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • الزواج في الإسلام
  • لماذا شرع الله الزواج

الزواج في الإسلام 

يعتبر الزواج غاية للاستقرار  النفسي والتوازن العاطفي للإنسان. فقد جعل اﷲ للرجل رفيقة له في حياته من أجل تقاسم الأدوار الحياتية فيما بينهم، ومن أجل مساندة بعضهم البعض في السراء والضراء، فالمرأة بأنوثتها و عاطفتها  وحنانها لا يمكن للرجل أن يستغني عنها، كما أن الرجل بقوته وقوامته لا يمكن للمرأة الاستغناء عنه، وبالتالي فهما معا جسد واحد لا يمكن فصله.

لماذا شرع اﷲ الزواج

 هناك الكثير من الحكم وراء الزواج سواء للمرأة أو للرجل، فاﷲ سبحانه تعالى لا يشرع أمرا إلا لحكمة هو يعلمها. وسنحاول فيما يلي  الإشارة  إلى  بعض الغايات والأهداف من وراء  الزواج: 

تحصين النفس:

 إن اﷲ سبحانه وتعالى خلق في الإنسان شهوة فطرية طبيعية ومن أجل تصريفها، وضع له سبيلا واحدا شرعيا وهو  الزواج، ومنع عنه كل السبل التي من شأنها أن تؤدي به إلى الرذيلة والهلاك والفحشاء، كالزنا وغيرها من السبل غير المشروعة. لذلك فرض اﷲ  على المرأة وعلى الرجل الزواج على حد سواء، وقد أكد الرسول صلى ﷲ عليه وسلم ذلك في حديث له حيث قال :

"يا معشرَ الشبابِ مَنِ اسْتطاع منكمُ الباءةَ فليتزوج فإنه  ُّ أغض للبصرِ و أحصنُ للفرجِ" حديث صحيح.

أما في ما يتعلق بالنساء فقد جاء في حديث آخر عن الرسول صلى اﷲ عليه وسلم قال: " إذا جاءكم مَن ترضَون دينه وخُلُقَه فأنكِحوه َّ إلا تفعَلوا تكُنْ فتنةٌ في الأرضِ وفسادٌ" حديث حسن.

وهذه الأحاديث الشريفة توضح أهمية الزواج وضرورته بالنسبة للرجل  وبالنسبة للمرأة.

الامتثال لأوامر اﷲ 

إن الزواج كسائر العبادات يجب القيام به امتثالا لأمر اﷲ عز وجل وطاعة له  والبحث عن رضاه وأجره، وقد جاء في كتاب اﷲ العزيز:

{ ومن آياتهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم ِّ منْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لّاسكتوا  إلَيها وَجَعَلَ بينكم َّ موََّدةً وَرَحْمَةًۚ  إَِّ ن فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لقوم  يتفكرون } "سورة الرّوم : الآية: 211"

وكما هو معلوم فالزواج فعل مندوب وليس مفروض، ولكن اﷲ سبحانه وتعالى شرعه من أجل حماية النفس من الوقوع فيما يغضب اﷲ، كما أن الزواج يثمر الذرية الصالحة خاصة إذا كان من زوجة صالحة و زوج صالح  و بالتالي الإكثار من الأمة  المسلمة و الصالحة التي تزيد إصلاحا في الأرض وليس فسادا فيها، وخير ما قيل في هذا الصدد، حديث النبي صلى اﷲ عليه وسلم:

{النكاح  من سُنتي فمَنْ لمْ يعمل بِسُنتي فَليس مِني، و تزََّوجُوا؛ فإني مُكَاثِرٌ بِكُمُ الأُمَمَ} حديث صحيح

خلافة الله تعالى في الأرض

 إن اﷲ سبحانه وتعالى خلق آدم عليه السلام وخلق معه حواء لهدف واحد وهو تحقيق الخلافة في الأرض من أجل عبادته وطاعته والتقرب اليه،  وبطبيعة الحال سيتحقق هذا الأمر باستمرار النسل عن طريق الزواج المحصن الذي يضمن التكاثر السليم لبني الإنسان دون اي مشاكل أو عراقيل في حياته، إذ يعد البيت الأسري بيئة سليمة في النشأة القويمة و العيش السليم لكل أفراد الأسرة.

close