التدخل المبكر في حالة طفل التوحد

التدخل المبكر في حالة طفل التوحد
بواسطة : سومية ادريسي حسني | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • التدخل المبكر في حالة طفل التوحد
  • أهداف التدخل المبكر
  • أهمية التدخل المبكر في حالة التوحد
  • التعليم والتدخل المبكر

التدخل المبكر في حالة طفل التوحد

إنّ الهدف الرئيسي للتدخل المبكّر Early Intervention هو أن يتلقّى الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النمو، أو لهم قابلية للإصابة بها، تدخّلاً وفق نموذج يأخذ بعين الاعتبار كل المشاكل، سواء البيولوجية، أوالسيكولوجية، أوالاجتماعية، ويعمل على تنمية جميع الجوانب التي يوجد بها عجز، وبالاعتماد على التدخّل المبكّر نستطيع أن نساعد الطفل ونقوّي قدرته على التطور والعيش الرّغد، ممّا يسمح باندماجه الكلّي في الوسط العائلي والمدرسي والاجتماعي، ويمكّنه من الاعتماد على نفسه، ويوفّر له فرصاً أكثر لأن يكون شخصاً فاعلاً في مجتمعه، له مكانة شأنه شأن كلّ من في سنّه .

أهداف التدخل المبكر

  1. تخفيف مضاعفات العجز أو الإعاقة على المجموع الكلّي لعملية نمو الطفل.
  2. تحسين مسار نمو الطفل .
  3. إدخال الآليات اللازمة للتعويض، وإلغاء الحواجز والملائمة بين احتياجات معينة .
  4. تفادي أو تقليل ظهور نقص أو آثار ثانوية أو مرافقة، ناتجة عن خلل أو وضعية جدّ خطيرة.
  5. الاستجابة لاحتياجات ومطالب الأسرة، والمحيط حيت يعيش الطفل .

أهمية التدخل المبكر في حالة التوحد

يُشير التوحد إلى عدد من الاضطرابات النمائية العصبية، التي تتأثّر بوجود خلل في أجزاء معيّنة من الجهاز العصبي المركزي، حيث يُلاحظ قصور  في عمليّات تجهيز المعلومات اللفظية وغير اللفظية. وقد دخل مصطلح التدخّل كأحد المصطلحات التي استخدمتها لجنة البيت الأبيض للتخلف العقلي عام 1961م , عندما أثاره ويلكوكس 1961، Willcox  مُقرِّر لجنه البيت الأبيض للتخلّف العقلي، من خلال تقرير مفاده أن ظاهره التخلّف العقلي منتشرة في قطاعات من المجتمع الأمريكي تشترك في خصائص معينة وهي: فقدان الوعي الاجتماعي والصحي، ثم نقص مستوى التعليم والدخل .

و التدخل المبكّر يعني تلك الإجراءات الهادفة، المنتظمة و المتخصّصة التي يكفلها المجتمع بقصد منع حدوث الإعاقة أو الحد منها، والحيلولة دون تحولها إلى عجز دائم، وكذلك تحديد أوجه القصور في جوانب نمو الطفل الصغير، إضافة إلى توفير الرعاية الطبية والخدمات التعويضية، التي من شأنها مساعدته على النمو و التعلّم، علاوة على تدعيم الكفاية الوظيفية لأسرته، والعمل على تفادي الآثار السلبية والمشكلات التي يمكن أن تترتّب على ما يعانيه الطفل من خلل أو قصور .

والتدخل المبكّر لا يقتصر على التربية الخاصة في مرحلة الطفولة المبكرة لدعم نمو الأطفال المتأخرين نمائياً، والأطفال المعرضين لخطـر الإعاقـة، والأطفال ذوي الإعاقات المثبتة، ولكنّه يشتمل أيـضاً علـى خـدمات الكـشف والتشخيص المبكّر، والخدمات المساندة (العلاج الطبيعي والوظيفي والنطقـي)، والإرشاد، والدعم، والتدريب الأسري، والخدمات الوقائية المتعددة الأوجه التي يـتم تنفيذها بالتعاون مع العاملين في المجالات الطبية المختلفة وخاصة مجال الرعايـة الصحية الأولية، والتوعية الأسرية والجماهيرية عبر وسـائل الاتـصال المـسموعة، والمقروءة والمرئية، وقد أصبحت المجتمعات الإنسانية تدرك أكثر من أي وقت مضى أهمية التدخل المبكر .

التعليم والتدخل المبكر

تَهدف عمليّة تعليم وتربية الأطفال التوحديين إلى مساعدة الطفل التوحدي على الاستفادة من بيئته، لأننا كما نعرف عنه، فهو يُظهر عجزاً في ترجمة انطباعاته، وليس بمقدوره التعرّف عليها أو تنظيمها أحياناً.

 إنّ التدخل المبكر مهم جداً في سن مبكرة، و يتمّ وذلك بوضع خطّة فردية للطفل حسب قدرته التعليمي، وذلك بعمل اختبار (نموذج التعليم النفسي) psychoéducation profile أو ما يسمى اختصار "بيب تست PEP TEST ".

وهناك عدّة برامج منها التحليل السلوكي، أو ما يسمى ب ABA Analyses Appleid Behaviour ، و أحياناً ،يسمى LOVAAS، هناك أيضاً برنامج تيتش TEATCH من نورث كارولينا، والذي يعتمد على تنظيم البيئة بشكل نظري و استعمال الجداول، و هناك أيضاً برنامج بكس PECS، الذي يقوم على أساس تبادل الصور بالأضافة إلى برامج جديدة مثل فلور تايم  FLOOR TIME .

وتُقدّر عدد الساعات التعليمية التي يحتاجها الطفل إلى حوالي 40 ساعة أسبوعياً، ولكن قد يتردّد بعض الأطباء في إعطاء تشخيص للتوحد عندما يكون لدى الطفل بعض أعراض التوحد فقط .

 ولكن ما أنصح به في هذه الحالة، عدم الانتظار للقيام باختبار تقييم قدرات الطفل، و وضع برنامج تعليمي خاص به يعتمد على نقاط الضعف أو القوّة لديه، فمثلاً  لو كان ضعيفاً من الناحية اللغوية، فمن المهم البدء  بجلسات التخاطب، ولو كان هناك نقص في القدرات الإدراكية فمن المهم التركيز عليها، ووضع تمارين لتقوية هذا الجانب أو وضع  تمارين لتقوية مهارة إدارة العين مع اليد .

close