مظاهر النمو لدى الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية

مظاهر النمو لدى الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية
بواسطة : نعيمة بلغازي | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • مظاهر النمو لذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة
  • مظاهر النمو  لذوي الإعاقة الذهنية المتوسطة
  • مظاهر النمو لذوي الإعاقة الذهنية الشديدة
  • مظاهر النمو لذوي الإعاقة الذهنية الحادة

تتجلّى أهمية معرفة مظاهر النمو والتطور عند الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية، في تزويد الوالدين والمربين بالمعلومات الكافية والتي تهمّ مختلف جوانب نموهم، ممّا يساعد على تربيتهم تبعاً لإمكانياتهم وقدراتهم الذهنية، وتساعد أيضاً في وضع البرامج التربوية الخاصة التي تمكّن من إعدادهم لمواجهة الحياة.
نجد اختلافات واضحة بين الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية فيما بينهم، فضلاً عن الاختلافات الكبيرة بينهم وبين الأطفال العاديين، وهذا الاختلاف يكون حسب درجة الإعاقة.

وسنعرض في هذا المقال مظاهر النمو الخاصة بكل نوع من الإعاقة الذهنية وهي كالتالي:

مظاهر النمو لذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة

تتميّز حالة الإعاقة العقلية الخفيفة باستقلال ذاتي كامل، يختصّ بجميع الحاجيات اليومية ( التغذية، النظافة، اللباس، المرور إلى المرحاض ... وجميع الوظائف التطبيقية والمنزلية، مع العلم أنّ هذا النمو يكون أكثر بطئاً مقارنة مع أفراد يتميزون بنمو عادي.

  • يتمتّع أفراد هذه الفئة بخصائص عقلية تميزهم عن باقي الفئات، وهي القدرة على التعلم، ولذا يطلق عليهم " القابلين للتعلم ".
  •  لا يستطيع أفراد هذه الفئة الوصول خلال التعليم العادي إلى أكثر من الصف الخامس أو السادس، حيث أنّ نموّهم لا يصل إلى فهم وإدراك المفاهيم المجرّدة ذات مستويات أكثر صعوبة.
  • يستطيعون تعلم القراءة والكتابة والحساب.
  • يعانون من قصور في الانتباه للمثيرات، وصعوبة في التذكر، حيث هم بحاجة دائمة إلى التكرار.
  • يتميزون بضعف القدرة على التمييز بين المتشابهات، والتعرف على أوجه الاختلاف بين الموضوعات والمواقف، وضعف في القدرة على التخيل والتصور.

مظاهر النمو  لذوي الإعاقة الذهنية المتوسطة

  • تكون مهاراتهم غير متجانسة فهم غير ماهرين تماماً.
  • يحبّون التواصل مع الآخرين، وإجراء محاورات بسيطة.
  • فيما يتعلّق باللغة نجد بعضهم بالكاد يستطيعون التعبير عن لغتهم، وعن حاجياتهم الأولية، وآخرين لا يصلون إلى استعمال اللغة نهائياً، حيث يلجأون إلى استعمال الإشارات اليدوية لموازنة مشاكلهم اللغوية.
  • يُمكن أن تصاحب الإعاقة الذهنية المتوسطة باضطراب التوحد، أو اضطراب آخر  كالصرع مثلاً.
  • يظلّ التقدم المدرسي محدوداً، إلاّ أنه مع توفير برامج تربوية متخصصة تلائم إيقاع تعلم الطفل يستطيع بعض الأشخاص اكتساب بدايات تعلم القراءة والكتابة والحساب.
  • يستطيعون التنقل بدون مساعدة.

مظاهر النمو لذوي الإعاقة الذهنية الشديدة

  • تشبه الإعاقة الذهنية المتوسطة من حيث العوامل المسبّبة والاضطرابات المصاحبة.
  • في أغلب الأحيان تكون لديهم إعاقة ذهنية ومشاكل في الكلام واضطرابات أخرى .
  • غالباً مايعانون من مشاكل في الجهاز العصبي.

مظاهر النمو لذوي الإعاقة الذهنية الحادة

  • يُعتبر معدل الذكاء في هذا النوع من الإعاقة هو الأدنى، إذ يقل عن 20 .
  • تكون قدرتهم على فهم التعليمات واستجابتهم ضعيفة جداً ومحدودة بشدة.
  • لا يستطيعون التنقل، حيث أنّ قدرتهم الحركية محدودة، كما يعجزون عن التنسيق الحركي.
  • لايستطيعون التواصل أو يتواصلون بطريقة غير شفهية .
  • عادة مايكون لديهم تلف في الجهاز العصبي المركزي.
  • لا يستجيبون للتدريب أو التعلم، حيث يحتاجون إلى المساعدة والخدمة الدائمة والرقابة المستمرّة .
close