مقتطفات حول اسم الله مالك الملك

مقتطفات حول اسم الله مالك الملك
بواسطة : سجود علي | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • وصف اسم الله مالك الملك
  • معنى اسم الله مالك الملك

مالك الملك هو إسم من أسماء الله الحسنى التي وردت في الإسلام، حيث أنه جاء في القرآن الكريم في سورة آل عمران، كما ورد لفظ "الملك" في عدة مواضع من القرآن الكريم كما في قول الحق تعالى: "فَتَعَالَى اللهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ" سورة المؤمنون:116.

كما ورد إسم الله الملك في دعاء إفتتاح الصلاة لرسولنا صلى الله عليه وسلم، فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا قام إلى الصلاة قال: "وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين، إن صلاتي، ونسكي، ومحياي، ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين، اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها، لا يصرف عني سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك، والخير كله في يديك، والشر ليس إليك، أنا بك وإليك تباركت، وتعاليت، أستغفرك وأتوب إليك".

وصف إسم الله مالك الملك

قال الله جل جلاله في محكم آياته: " قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"، والملك هنا جاء بمعنى النبوة، كما قيل أنها بمعنى الغلبة، وقول آخر بمعنى العبيد والمال.

رجح بعض المفسرين، أن هذا الإسم يعم كل من صدق عليه غير متخصص لملك معين، فمالك الملك هو من يتصرف في ملكه كيفما يشاء، فلا معقب لأمره ولا راد لحكمه وقضاءه، وكله ملك الله سبحانه وتعالى مالك الملك وحده لا شريك له، هو المتصرف فيه إيجاداً وإماته وإحياء، إثابة وتعذيباً من غير ممانع ولا مشارك، فلا بد من أن يذكر المسلم الله عز وجل وبذلك يغنيه عن الناس.

جاء في تفسير ابن كثير، اللهم مالك الملك بمعنى أنه من يملك الملك كله.

معنى إسم الله مالك الملك

  • مالك الملك هو من ملك خلقه، ونفذ أمره فيهم، وملك الله عز وجل مختلف ومميز عن ملك غيره حيث أن ملكه سبحانه مفتقر إليه بإيجاده وإمداده، بالإضافة لأنه سبحانه سمى نفسه بالملك قبل خلق أياً من الممالك، كما أنه في غنى عن الأعوان.
  • ملك الله جل جلاله شامل وعام وممتد دنيا وآخرة، وهو مالك الملك جميعها الذي لا يبيد ولا يحصوه جنوده، بالإضافة لأنه سبحانه محاط إحاطة شاملة بملكه جميعه الذي لا يغيب جليل ولا دقيق عنه.
  • ذكر الله اسمه الملك في كتابه الكريم، لقوله تعالى: " فتعالى الله الملك الحق"، وقوله أيضاً: " ملك يوم الدين".
  • جاء في دعاء للرسول صلى الله عليه وسلم حين قال: "اللهم أنت الملك، لا إله إلا أنت، أنت ربي، وأنا عبدك، ظلمت نفسي، واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جيمعاً، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت" رواه الترمذي.
  • ورد في الكثير من كتب السنة النبوية حيث قال الله سبحانه وتعالى في محكم آياته: " هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ".
  • يعني أن الله مالك الملك ليس له شريك في ملكه فكل الكون بما فيه له، هو المتحكم فيه بقدرته وسلطانه، فهو مستغني عن كل موجود ولا يحتاج لخلقه بل هم من يحتاجون له، قال عز وجل: " قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ".
close