ما هي أعراض الجلطة الدماغية

ما هي أعراض الجلطة الدماغية
بواسطة : جهاد هشام | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • الأشخاص الأكثر عرضة للجلطة الدماغية
  • كيف تحدث الجلطة الدماغية
  • أعراض الجلطة الدماغية

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الموت المُفاجئ، وبعد البحث عن أسباب الوفاة المفاجئة وُجِد أن جلطة الدماغ هي السبب الذي يحتل المرتبة الخامسة من بين أسباب الوفاة المتعددة حسب المصادر العلمية لمراكز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية.

الأشخاص الأكثر عرضة للجلطة الدماغية

  • المدخنين و شاربي الكحوليات.

  • الأشخاص الذين تتعدى أعمارهم  55 سنة.

  • النساء اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية.

 ولمن يعانون من: 

  • ضغط الدم المرتفع.

  • مرض السكر.

  • السمنة.

  • ضيق التنفس أثناء النوم.

 فهم من الأشخاص المعرضون للجلطة الدماغية بنسبة أكبر من غيرهم، كما أن للعامل الوراثي دور كبير في الإصابة بجلطة الدماغ.

كيف تحدث الجلطة الدماغية 

تحدث الجلطة الدماغية بسبب توقف سريان الدم إلى خلايا المخ نتيجة تمزق الأوعية الدموية أو انسدادها، فيقل وصول الأكسجين إلى أنسجة المخ، ومن ثَم في خلال دقائق تبدأ خلايا المخ في الموت واحدة تلو الأخرى.

يعتبر الوقت عاملاً أساسياً في الشفاء من الجلطة الدماغية، إما العلاج السريع في مدة لا تتعدى أربع ساعات،  أو حدوث المضاعفات الشديدة ثم الوفاة. لذا فإن الإدراك الجيد لأعراض الجلطة الدماغية يمكن أن يكون السبب في إنقاذ نفسك أو غيرك.

أعراض الجلطة الدماغية

  • التلعثم في الكلام مع الصعوبة في الفهم:

هناك أشخاص بطبيعتها تعاني من صعوبة الفهم ومشاكل النطق، غير أنّ هؤلاء ليسوا هم محور حديثنا، وإنما الأشخاص الأصحاء طلقاء اللسان، حيث يبدو عليهم فجأة الارتباك الشديد والتلعثم في الكلام وصعوبة نطق الحروف.

  • الشلل أو التنميل:

يشعر مريض الجلطة الدماغية في البداية بتنميل في نصف الوجه والذراع والقدم، وتتطور الأعراض حيث يعاني المريض من الشلل، وغالباً ما يكون الشلل في نصف الجسم.

إن التنميل في الأطراف أو الذراع بالكامل قد يكون عرضاً لأكثر من مرض، فلا داعي للقلق. ولكن لمعرفة سبب الشلل النصفي، هل هو ناتج عن جلطة الدماغ أم بسبب مرض آخر، يقوم المريض بوضع يديه خلف رأسه، إذا سقطت إحداهما فيكون السبب هو الجلطة؛ أو من خلال الابتسامة، فإذا تدلت نصف شفتيه يمكن التأكد من خطورة الأمر.

  • الدوار وصعوبة الحركة:

الدوخة الشديدة مع فقدان القدرة على التوازن، وثقل شديد في الحركة من العلامات الدالة على مؤشر خطير، ثم إن الاهتمام بالأعراض في البداية يوفر الكثير من المتاعب لاحقاً مهما بدا  أنه عرض بسيط وسيزول.

  • الصداع الشديد:

كثير منّا يشعر بالصداع في أوقات كثيرة، ولهذا الأخير أسباب عديدة منها ألم الأسنان أو ضعف في النظر أو حساسية الجيوب الأنفية أو القلق. ولكن صداع الجلطة الدماغية له سمات مميزة عن الصداع المنتشر عند أغلب الناس. فهو صداع شديد ومُفاجئ مع دوخة شديدة يتبعه قيء وفقدان للوعي.

  • مشاكل في الرؤية:

يشتكي مريض الجلطة الدماغية  بزغللة مُفاجئة وصعوبة في الرؤية في كلتا العينين أو إحداهما، ففي الصباح الباكر مع سطوع الشمس يرى ظلاماً! وقد يرى الشخص الواحد شخصين.

  • ضيق التنفس:

التنفس بصعوبة بسبب خلل في الدورة الدموية، إذ تقل كمية الأكسجين الواصل إلى الرئتين عن المعدل الطبيعي.

  • الهلوسة:

يصدر من المريض أحياناً سلوكيات مُفاجئة وغير مفهومة مصحوبة بهلوسة وقلة الإدراك.


للجلطة الدماغية عدة أنواع تتشابه جميعها في أغلب الأعراض، فوجود عرض أو أكثر من هذه الأعراض هو علامة إنذار لا يمكن التهاون بها، فيجب حينها الذهاب لأقرب مستشفى. حيث يصعب العلاج بعد وقت محدد من بداية ظهور الأعراض، كما أن العلاج السريع يوفر الكثير من المضاعفات على المريض.

close