ما هو تحليل PRL

ما هو تحليل PRL
بواسطة : د.ابتهال أحمد | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ما هو تحليل PRL
  • الحالات التي يتم فيها إجراء تحليل PRL
  • كيف يتم إجراء تحليل PRL
  • نتيجة تحليل PRL

ما هو تحليل PRL

قد يتبادر إلى الذهن أنّ تحليل PRL أو تحليل هرمون الحليب مهم فقط عند الإناث، لكن الواقع أنّ الدراسات الحديثة أثبتت أنّ هرمون البرولاكتين ( Prolactin) أو ما يسميه عامة الناس هرمون الحليب مهم للصحة الإنجابية لكلا الجنسين، ويتم إنتاج هرمون البرولاكتين PRL من الغدة النخامية والتي تقع أسفل المخ، ووجود خلل في هرمون الحليب عن المستوى الطبيعي يتسبب في الكثير من الأعراض لدى الرجال والنساء.

الحالات التي يتم فيها إجراء تحليل PRL

أولاً: لدى الإناث:

يُطلَب تحليل PRL لدى النساء في حال وجود الأعراض الآتية:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • عدم القدرة على الإنجاب.
  • إفراز الحليب من الثدي في حال عدم وجود حمل أو رضاعة.
  • وجود ألم في الثديين.
  • وجود أعراض انقطاع الطمث أو سن اليأس.
  • نمو شعر الوجه والجسم.

ثانياً: لدى الذكور

يُطلَب تحليل PRL لدى الذكور في حال وجود الأعراض الآتية:

  • مشاكل الجماع مثل عدم القدرة على الانتصاب.
  • نمو الثديين بشكل ملحوظ والشعور بألم فيهم، نادراً جداً ما يحدث إفراز الحليب من الثديين لدى الذكور عند ارتفاع مستوى هرمون PRL في الدم.
  • قلة نمو شعر الجسم و الوجه.

وفي كلا الجنسين يتم إجراء تحليل PRL عند ظهور أعراض تسمى أعراض ارتفاع ضغط المخ والتي تتمثل في صداع مستمر، اختلال سريع في الرؤية، وقيء قذفي، كما قد يُطلب هذا التحليل لاستبعاد الخلل الوظيفي في الغدة النخامية (pitutry gland) وتحت المهاد (Hypo thalamus).

كيف يتم إجراء تحليل PRL

  • لا يحتاج تحليل PRL إلى إعداد خاص له ولا يُشترط الصيام قبله.
  • أولاً وقبل كل شيء يقوم الممرض بتعقيم المنطقة المراد سحب العينة منها وذلك لتجنب العدوى.
  •  يتم إجراء تحليل PRL عن طريق أخذ عينة دم من أحد أوردة الجسم وغالباً ما يكون من باطن الذراع أو ظهر اليد بالطريقة التقليدية المتعارف عليها.
  •  يقوم الممرض بوضع رباط ضاغط للمساعدة على تراكم الدم داخل الوريد ثم يقوم بسحب العينة بالإبرة.
  • ثم يقوم بوضع قطعة من القطن على مكان سحب العينة ثم فك الرباط الضاغط.
  • يتم إرسال العينة للمختبر ليتم تحليلها واختبارها.

نتيجة تحليل PRL

النتيجة الطبيعية لتحليل PRL

  •  عند الذكور: من 2 إلى 15 نانوجرا/مليلتر.
  • عند النساء الحوامل: من  10 إلى 209 نانوجرام/ مليلتر.
  • عند النساء غير الحوامل: من 2 إلى 29 نانوجرام/ مليلتر.

أسباب ارتفاع نتيجة تحليل PRL

  • أمراض الكبد.
  • أمراض الكلى.
  • انخفاض مستوى هرمونات الغدة الدرقية، حيث يتسبب انخفاض مستوى هرمونات الغدة الدرقية إلى تضخم الغدة النخامية باعتبارها المنظمة لها في محاولة منها لجعل هرمونات الغدة الدرقية في المستوى الطبيعي لها، ممّا يتسبب في ارتفاع مستوى باقي هرمونات الغدة النخامية ومنها هرمون البرولاكتين.
  • الارتفاع العالي جداً لمستوى هرمون البرولاكتين PRL لأكثر من ألف مرة عن المستوى الطبيعي يُعد ّمؤشراً لورم حميد في الغدة النخامية (prolactinoma)، والذي يتسبب في زيادة هرمون PRL مع مشاكل في الرؤية يرافقها صداع قوي مستمر وقيء قذفي (projectile vomiting)، ويتسبب كذلك في عدم القدرة على الإنجاب، إلاّ أنه إذا تم العلاج بالأدوية أو بالجراحة فقد تتم استعادة القدرة على الإنجاب سريعاً.
  • قد يرتفع تحليل هرمون PRL في حالة فقدان الشهية العصبي (Anorexia Nervosa) وهو مرض نفسي يتصف بفقدان الوزن غير الطبيعي والخوف الدائم المبالغ فيه من اكتساب الوزن.
  • بعض الأدوية النفسية وأدوية الاكتئاب تؤدي إلى ارتفاع نتيجة تحليل PRL مثل: "risperidone" ،"haloperidol"
  • بعض الحالات تتسبب في ارتفاع تحليل PRL  مثل انخفاض مستوى السكر في الدم وممارسة التمرينات الشديدة.

أسباب انخفاض نتيجة تحليل PRL 

لا يمثل انخفاض مستوى PRL مشكلة كبيرة وفي الغالب لا يحتاج إلى تدخل طبي آخر، وقد يُعزى انخفاض نتيجة تحليل PRL إلى قلة نشاط الغدة النخامية.

close