تعريف مرض السكري

تعريف مرض السكري
بواسطة : جهاد هشام | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • تعريف مرض السكري
  • كيفية حدوث مرض السكري
  • أنواع مرض السكري
  • أعراض مرض السكري
  • علاج مرض السكري

تعريف مرض السكري

هو مرض يحدث نتيجة اضطرابات عديدة تؤثر على سكر الدم، مما يُسبب مشاكل في عملية التمثيل الغذائي (الأيض)، إذ يؤدي إلى ارتفاع ملحوظ في سكر الدم عن المستوى الطبيعي.

كما أن الجلوكوز عنصر مهم في بناء عضلات الجسم، فهو يَمُدّ الجسم بالطاقة، ولكن ارتفاعه عن المعدل الطبيعي يؤدي إلى عواقب وخيمة، حيث يأثر سلبياً على أغلب أعضاء الجسم كالأعصاب والعيون والكلى.

كيفية حدوث مرض السكري

يُفرز الأنسولين من خلايا تُسمى جزر لانجرهانز المتواجدة في البنكرياس، الذي بدوره يعمل على إدخال جزيئات الجلوكوز السابحة في الدورة الدموية إلى داخل الخلايا لتتحول إلى طاقة يستهلكها الجسم خلال نشاطه اليومي.

يرتفع سكر الدم عن مستواه الطبيعي في حالتين:

  • انعدام أو انخفاض إفراز الأنسولين من البنكرياس.

  • عدم استجابة خلايا الجسم لإشارات الأنسولين بالتقاط جزيئات الجلوكوز من الدم.

أنواع مرض السكري

  • مرض السكري _  النوع الأول:

هو مرض مناعي، إذ تقوم الأجسام المضادة في الجهاز المناعي بالهجوم على البنكرياس بدلاً من مقاومة البكتريا والأجسام الغريبة، مما يُدمر البنكرياس تماماً وعندئذٍ ينعدم إفراز الأنسولين، يحدث غالباً لدى الأطفال حيث يكون وراثياً، ونسبة الإصابة به ما يقارب 10% من إجمالي المصابين بالسكري. 

  • مرض السكري _ النوع الثاني:

يحدث بسبب مقاومة الخلايا وعدم استجابتها للأنسولين، و انخفاض إفراز الأنسولين من البنكرياس، مما يُسبب ارتفاع سكر الدم المؤدي لمرض السكري.

  • سكر الحمل:

بسبب الاضطرابات الهرمونية لدى المرأة الحامل تُفرز المشيمة هرمونات تُسبب حساسية الخلايا للأنسولين، فيرتفع سكر الدم عن المستوى الطبيعي، ممّا يسبب مشاكل للجنين والأم، ومن ثَم يرتفع وزن الجنين عن الوزن المناسب للأجنة مع مشاكل في التنفس بعد الولادة، وارتفاع نسبة الصفراء، ومرض السمنة مع احتمالية إصابة الطفل بمرض السكري. كما تنخفض احتمالية الولادة الطبيعية للأم بسبب وزن الجنين لذا يلجأ الأطباء للولادة القيصرية.

أعراض مرض السكري

  • الإجهاد من أقل مجهود مع شدة الجوع: انخفاض الأنسولين أو انعدامه يُسبب احتياج الخلايا الشديد للجلوكوز اللازم لإنتاج الطاقة، فينخفض إنتاج الطاقة مما يسبب الإرهاق بصورة سريعة واحتياج الإنسان لتناول الطعام باستمرار مع انخفاض ملحوظ في وزن الجسم.

  • كثرة التبول عن المعدل المعتاد: يتم التخلص من جزيئات السكر عن طريق الكلى أثناء التبول، عند ارتفاع سكر الدم تحتاج الكلى لاستهلاك المزيد من سوائل الجسم لإتمام عملية الإخراج، يؤدي ذلك إلي العطش الشديد مما يتبعه أيضاً كثرة التبول وجفاف الجلد مما يسبب الحكة.

  • جفاف الفم والحلق: يتعرض الجسم بكامله للجفاف بسبب الاستهلاك المكثف لسوائل الجسم، ومن أهم الأعضاء التي تتعرض للجفاف الفم والحلق.

  • رؤية ضبابية (زغللة): اضطرابات سوائل الجسم يُصيب أيضاً العين مما يُسبب جفافها الذي بدوره يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.

  • صعوبة التئام الجروح: ارتفاع سكر الدم يُعيق جريان الدم ووصوله بسلاسة إلى كافة الأنسجة، ويشمل الأعصاب التي بدورها تعمل على التئام الجروح.

  • التنميل في الأطراف: تلف الأعصاب في أطراف الجسم من القدمين واليدين بسبب ارتفاع سكر الدم يُسبب الإحساس بالوخز و الألم.

  • التهابات مجرى البول خاصة عند النساء.

  • فقدان الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب عند الرجال.

علاج مرض السكري

  • حقن الأنسولين بجرعات دقيقة هو العلاج الأمثل لمن يعانون من مرض السكري _ النوع الأول.

  • العقاقير المحفزة لإفراز الأنسولين من البنكرياس للمصابين بالسكري _ النوع الثاني. .

  • تغيير نمط الحياة كاستبدال الطعام الغير صحي المليء بالسكريات بالطعام الصحي قليل السكريات وقليل الكربوهيدرات مرتفع البروتين، مع ممارسة الرياضة بشكل دوري، فذلك يُساعد على تحسن الحالة الصحية لمريض السكر وأغلب الأمراض المزمنة.

close