الجلطة الدماغية لدى الرجال

الجلطة الدماغية لدى الرجال
بواسطة : دكتورة شيماء فهمي عز الدين | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • الجلطة الدماغية
  • عوامل تزيد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية
  • أعراض الجلطة الدماغية لدى الرجال
  • كيف تتصرف في حالة حدوث أعراض الجلطة الدماغية
  • علاج الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية هي أشهر خامس سبب للوفاة لدى الرجال، حيث تصيب الرجال في منتصف العمر أكثر من السيدات، كما أن عدد ضحايا السكتة الدماغية مساوٍ لعدد مرضى الزهايمر  وسرطان البروستاتا معاً. فالأمر ليس بهيّن! فما هي إذن أسباب السكتة الدماغية؟ ما هي الأعراض؟ كيف تتصرف إذا ظهرت الأعراض؟ هل لها علاج ؟ هذا ما سنتطرق له في هذا المقال.

الجلطة الدماغية أو السكتة الدماغية أو الأزمة الدماغية هي إحدى حالات الطوارئ التي تتطلب تدخلاً سريعاً لإنقاذ خلايا المخ من التلف الدائم. وتحدث نتيجة انقطاع وصول الدم المغذي لأي منطقة من مناطق المخ؛ مما يؤدي إلى حرمان الخلايا من الأوكسجين، ومن ثم موتها.   

عوامل تزيد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية

  • ارتفاع ضغط الدم

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أخطر عوامل الإصابة بالجلطة الدماغية. وللأسف يعاني 1 من كل 3 رجال من ارتفاع ضغط الدم (أعلى من 140/90)، أي أنّ شخصاً من كل ثلاثة أكثر عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية.

  • التدخين

يؤثر التدخين سلباً على جميع أعضاء الجسم، ومن بينها المخ، حيث يُدمّر الشرايين المغذية للخلايا المخية، ممّا يؤدي إلى تكون جلطات.

  • السمنة

زيادة وزن الجسم يعني زيادة نسبة الدهون في الجسم وما يصاحبها من ارتفاع نسبة الكوليسترول ،وزيادة فرصة الإصابة بتصلب الشرايين الذي ينتج عنه تجلط الأوعية الدموية وأشهر الأماكن: القلب، والمخ.

  • مرض السكري

مرض السكري من الأمراض التي تخدع المريض في بدايتها؛ الشيء الذي يجعله يهمل العلاج، وسرعان ما تحدث المضاعفات التي تؤثر تقريباً على جميع أعضاء الجسم ومن ضمنها: السكتة الدماغية.

  • العادات السلبية 

يجب الانتباه جيداً للعادات اليومية السيئة التي تضر بالدماغ مثل: إدمان الكحول، وعدم أداء التمارين الرياضية، قلة النوم، و الاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية.... 

أعراض الجلطة الدماغية لدى الرجال

إنّ معرفتك للأعراض قد ينقذ حياتك أو حياة من حولك. فكل دقيقة تمر مع الجلطة الدماغية تقلل فرصة الشفاء. وتشمل الأعراض:

  • الشعور بتنميل مفاجئ على جانب واحد من الوجه أو في أحد الذراعين أو القدمين.
  • فقدان القدرة على الكلام بشكل مفاجئ.
  • فقدان الرؤية فجأةً في إحدى أو كلا العينين.
  • الشعور بصداع شديد مفاجئ. 

كيف تتصرف في حالة حدوث أعراض الجلطة الدماغية

التدخل السريع وسرعة التصرف مهمان جداً لإنقاذ مريض الجلطة الدماغية، فيمكن علاج الجلطة الدماغية خلال ثلاث ساعات فقط من تكونها (ظهور الأعراض). فإذا ظهرت إحدى أعراض الجلطة يجب عليك الآتي: 

  1. اسأل المريض أن يبتسم. هل تلاحظ سقوط أحد الخديين؟
  2. اسأله أن يرفع ذراعيه. هل تلاحظ عدم قدرته على رفع أحدهما؟
  3. اسأله أن يكرر جملة ورائك. هل تلاحظ بطءاً أو تهتهة في نطقه؟
  4. إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض، فاتصل بقسم الطوارئ فوراً.

من المهم جداً الانتباه إلى الوقت الذي مر من بداية ظهور الأعراض؛ سيساعد ذلك الطاقم الطبي في توفير العلاج المناسب للمريض. لا تتوجه بالمريض إلى المستشفى ولكن اطلب الإسعاف؛ فأثناء الطريق إلى المستشفى سيقومون بتوفير الرعاية الصحية اللازمة للمريض.

الجلطة الدماغية العابرة

الجلطة الدماغية العابرة تحدث نتيجة انقطاع وصول الدم الوافد للدماغ لمدة دقائق فقط، حيث تظهر الأعراض نفسها، ثم تختفي بعودة وصول الدم. وفي الكثير من الأحيان يُهمل مرضى السكتة الدماغية العابرة استشارة الطبيب لأنه يعود سليماً تماماً بعد دقائق. لكنها بمثابة إنذار للإصابة بجلطة دماغية دائمة. 

علاج الجلطة الدماغية

يمكن علاج السكتة الدماغية وتجنب مشاكلها إذا حصل المريض على الرعاية الطبية في خلال ثلاث ساعات من ظهور الأعراض، ومن الأفضل أن تتصل بالإسعاف لنقل المريض بدلاً من أن تتوجه به أنت، وذلك للأسباب التالية:

  • فريق الإسعاف أثناء الطريق إلى المستشفى يقوم بفحص المريض؛ لتحديد أنسب علاج له. 
  • وستتمكن من إعطاءهم معلومات عن تاريخه المرضي وعن توقيت ظهور الأعراض؛ مما يمكنهم من البدء بتوفير الرعاية الطبية على الفور بمجرد الوصول إلى المستشفى.

في المستشفى

سيقوم أطباء الطوارئ بعمل فحوصات على الدماغ لمعرفة نوع الجلطة. وفي حالة الوصول إلى المستشفى خلال الثلاث ساعات الأولى من تكون الجلطة، قد يتمكن الأطباء من تفتيت الجلطة باستخدام مذيبات الجلطة. وسيصف الطبيب أيضاً الأسبرين لمنع تكون مزيد من الجلطات. 

close