أسباب صعوبة البلع

أسباب صعوبة البلع
بواسطة : دكتورة شيماء فهمي عز الدين | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • أسباب صعوبة البلع
  • مشاكل في الفم
  • مشاكل في الحلق
  • مشاكل في المريء

أسباب صعوبة البلع

صعوبة البلع تعني وجود صعوبة في مرور الطعام أو السوائل من الفم إلى البلعوم، أو أن المريض يشعر بوقوف الطعام في المريء (القناة التي يمر بها الطعام والسوائل ليصل إلى المعدة). 

مشاكل في الفم

إذا كان المريض يعاني من مشكلة صحية في الفم تسبب له الألم؛ فسيعاني من صعوبة في المضغ والبلع:

  • التهاب أو تقرح الفم: يصيب الشفتين أو تجويف الفم (الخد من الداخل)، وأشهر أسبابه هي عدوى الهربس الفيروسية والتي تربط عادة بنزلات البرد ويصاحبها ألم.

  • التهاب اللسان الحاد: يصاحبه ألم شديد يزداد سوءاً مع حركة البلع.
  • سرطانات اللسان والخد: في حالة انسداد الحلق بسبب السرطان سيشعر المريض بصعوبة في البلع، ويحدث ذلك أيضاً عند علاج سرطان اللسان باستئصاله بسبب فقد وظيفة اللسان عند البلع والتي تعمل على دفع الطعام إلى الحلق.

مشاكل في الحلق

  • التهاب الحلق: ينتج التهاب الحلق خلال نزلات البرد بسبب عدوى فيروسية. وفي هذه الحالة يشتكي المريض من صعوبة البلع مع كحة وارتفاع في درجة الحرارة، ولا يستعدعي الأمر القلق. فمعظم الحالات تشفى بمهدئات السعال وخافض الحرارة مع تناول الحساء الدافئ والراحة في السرير، وفي حالة وجود بلغم أصفر سيصف لك الطبيب مضاداً حيوياً.

  • خراج خلف البلعوم: تجمع سائل صديدي خلف الحلق بسبب عدوى بكتيرية وهو شائع لدى الأطفال، وتشمل أعراضه: صعوبة البلع المصاحب بألم مع تخشب الرقبة وارتفاع صوت النفس. 

  • متلازمة بلومر فنسون: هو مرض نادر تجتمع فيه عدة مشاكل صحية وتشمل: التهاب اللسان الحاد، الأنيميا، صعوبة البلع، 
  • رتج بلعومي: الرتج هو كيس جانبي زائد على قناة المريء، وتشمل أعراضه: صعوبة البلع، وارتجاع الطعام إلى الحنجرة مما يسبب الكحة، كما أن الطعام المختزن فيه قد يرجع مرة أخرى إلى الفم.
  • سرطان خلف الغضروف الحلقي (post-cricoid carcinoma): من أسوأ السرطانات لأنه ينتشر بسرعة جداً عن طريق الدم والسائل اللمفاوي. كما أنه لا يسبب أعراضاً إلا في المراحل المتأخرة.

مشاكل في المريء

لدى الأطفال

يختلف سبب صعوبة البلع لدى الأطفال حسب السن:

  • رتق المريء: هو عدم نمو المريء بالكامل أي أن الجزء السفلي منه عادة ما يكون غير متصل بالمعدة. ويظهر لدى حديثي الولادة، حيث تأتي الأم مشتكية من خروج الزبد من فم رضيعها، وارتجاع اللبن عند الرضاعة.

  • ابتلاع المادة الكاوية: يحدث ذلك مع الأطفال في عمر 2 إلى 5 سنوات، حيث يبدأ الطفل في الحركة والتعرف على الأشياء من حوله. ويشتهر ابتلاع المواد الكاوية (مثل البوتاس) في الأحياء الفقيرة، حيث تستخدم هذه المادة في تنظيف الملابس وللأسف لونه أبيض مثل اللبن فيعتقده الطفل كذلك، فيشربه مما يؤدي إلى حرق جدار المريء مما يسبب تضيقه من الداخل.
  • ابتلاع جسم غريب: ابتلاع الأجسام الغريبة مثل العملات المعدنية من أشهر أسباب صعوبة البلع لدى الأطفال، ويتم تشخيصه باستخدام أشعة اكس.

لدى الكبار

  • ارتجاع المريء: يعد من أشهر أسباب صعوبة البلع لدى الكبار، وذلك بسبب التهاب المريء وتضيقه جراء ارتجاع الحمض إلى جدار المريء. وأعراضه تشمل: الشعور بألم أو حرقة في فم المعدة، وصعوبة البلع. وتزداد الأعراض مع النوم أو الانحناء للأمام.
  • سرطان المريء: من المؤسف أنّ سرطان المريء يسبب صعوبة في البلع في مرحلة متأخرة بعدما ينتشر إلى الكبد أو أعضاء أخرى. وبالتالي يتم تشخيصه في مرحلة متأخرة قد يصعب فيها العلاج بالجراحة.
close