ما هي حساسية الربيع وكيف يمكن علاجها

ما هي حساسية الربيع وكيف يمكن علاجها
بواسطة : ايات عرفات | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • أسباب الإصابة بحساسية الربيع
  • أعراض حساسية الربيع
  • كيفية تشخيص الإصابة بحساسية الربيع
  • كيفية علاج حساسية الربيع طبيا
  • علاج حساسية الربيع بالأعشاب
  • طرق الوقاية من حساسية الربيع

تعرف حساسية الربيع (بالإنجليزية: Seasonal allergies) بأنها رد فعل من قبل الجهاز المناعي يعمل على محاربة المواد الغريبة التي تدخل عن طريقة التنفس أو الأطعمة أو اللمس مثل حبوب اللقاح أو الغبار، وتظهر الأعراض عندما تقوم البكتيريا بحث الجهاز المناعي على إفراز الهيستامين، ومن ثم ظهور أعراض حساسية الربيع، والتي سنتعرف عليها بالتفصيل من خلال سطور هذا المقال.

أسباب الإصابة بحساسية الربيع

يعتبر الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 25 عام هم الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الربيع بالإضافة إلى الأشخاص المصابين بداء الربو الشعبي. ومن أهم أسباب الإصابة بحساسية الربيع ما يأتي:

  • استنشاق الغبار والأتربة المتطايرة في الهواء.
  • التعرض لحبوب اللقاح.
  • التعرض لأنواع مختلفة من الحشرات التي تظهر في فصل الربيع.
  • تقلبات الطقس وتغيراته بين الفصول.

أعراض حساسية الربيع

هناك العديد من الأعراض التي تتبع الإصابة بحساسية الربيع، وتشتمل تلك الأعراض على: 

  • السعال والكحة المتكررة.
  • الرغبة المستمرة في العطاس.
  • احتقان الحلق وتهيج البلعوم.
  • تحسس العين وتهيجها والرغبة المستمرة في الحكة، مع ظهور هالات سوداء أسفل العينين.
  • انسداد الممرات التنفسية، وبصفة خاصة بالنسبة للحالات المتقدمة والخطيرة.
  • الشعور بضيق في التنفس والذي يصيب عدد قليل، ولكنه من الأعراض الخطيرة.
  • الرغبة في الحكة الجلدية بسبب تهيج البشرة.
  • الإصابة بحساسية الأنف بالإضافة إلى الإفرازات المخاطية.

كيفية تشخيص الإصابة بحساسية الربيع

عند الذهاب إلى الطبيب المختص بشكوى الأعراض السابقة وعلى رأسها تحسس العين وتهيجها، يتم إخضاع المريض إلى فحص جلدي أو عن طريق إعطائه حقنة الحساسية والتي تتم على مراحل أسفل الجلد للتعرف على المواد التي تسبب في الحساسية ومن ثم التمكن من وصف العلاج الدقيق لكل حالة.

كيفية علاج حساسية الربيع طبيا

هناك الكثير من الطرق الطبية التي يتم اللجوء إليها لعلاج حساسية الربيع ومن أهم هذه الأدوية ما يأتي:

  • قطارة لتقليل أعراض الحساسية.
  • المراهم والحبوب المضادة للهيستامين، وذلك للقضاء على الاحمرار والطفح الجلدي.
  • قطارة الأنف التي تقضي على الحساسية، ويتم استعمالها قبل دخول فصل الربيع كعلاج وقائي.
  • استعمال الرذاذ الأنفي المصنع من المواد الاستيرويدية والمضادة للالتهاب وعلى رأسها الكورتيكوستيرويدات.
  • أدوية الرذاذ الأنفي المحتوي على كمية من كرومولين الصوديوم.

علاج حساسية الربيع بالأعشاب

هناك العديد من الطرق المنزلية التي يمكن من خلالها معالجة أعراض حساسية الربيع، وفيما يلي أبرز الأعشاب التي يمكن الاعتماد عليها في هذا الشأن:

  • عشبة اليربا ماتي، والتي لها خواص فعالة في علاج اضطرابات الجهاز التنفسي.
  • عشبة العرقون، يمكن من خلالها علاج التهاب العيون الناتج عن حساسية الربيع.
  • نبات القريص، حيث يعمل على الحد من سيلان الأنف وتخفيف العيون والاحتقان.
  • البصل، والذي يعد من أفضل أنواع العلاجات المنزلية التي تعمل على علاج أعراض حساسية الربيع، وذلك لأنه من أقوى المضادات الحيوية، وله دور فعال في تخفيف سيلان الأنف والرشح.
  • عشبة المليسا والتي أثبتت فاعليتها في تخفيف أعراض البرد والانفلونزا، وتقليل الصداع.

طرق الوقاية من حساسية الربيع

  • ينبغي التواجد في المنزل قدر الإمكان في الأوقات التي تنتشر بها حبوب اللقاح.
  • محاولة وضع فلتر للهواء داخل المنزل لضمان وصول الهواء النقي.
  • العمل على تنظيف الأثاث والمفروشات ومنافذ المنزل باستمرار.
  • الإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامين سي لتقوية الجهاز المناعي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3.
  • الإكثار من تناول الماء لطرد السموم من الجسم.
close