تحليل الكوليسترول

تحليل الكوليسترول
بواسطة : مصطفى علي حسن | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ما هو تحليل الكوليسترول
  • أنواع الكوليسترول في الجسم
  • ما الذي يتم قياسه في تحليل الكوليسترول
  • متى تحتاج لتحليل الكوليسترول
  • تحضيرات تحليل الكوليسترول
  • خطوات إجراء التحليل
  • نتائج تحليل الكوليسترول
  • بعض النصائح لخفض الكوليسترول الضار

ما هو تحليل الكوليسترول

الكوليسترول (بالإنجليزية: Cholesterol) هو نوع من الدهون يتم تصنيعه في الكبد ويوجد في العديد من الأطعمة مثل: اللحوم والأسماك والبيض والزبدة ومنتجات الألبان، وهو مهم لوظائف الجسم خاصة المخ والجلد، حيث إنه يدخل في تكوين جميع الخلايا الحية وبعض الهرمونات وفيتامين "د" وغيرها من الوظائف الهامة، إلا أنّ زيادة نسبة الكوليسترول عن المطلوب تؤدي إلى تراكمه في الأوعية الدموية ممّا ينتج عنه ضيق وتصلب وانسداد الشرايين والعديد من الأمراض الخطيرة.

أنواع الكوليسترول في الجسم

يتم حمل جزيئات الكوليسترول في الدم بواسطة جزيئات البروتين فتسمى "بروتين دهني“Lipoprotein”، ويوجد نوعان رئيسيان منه:

  • بروتين دهني منخفض الكثافة (Low density lipoprotein) واختصاراً "LDL"، وهو الكوليسترول الضار، حيث يتم نقل الكوليسترول من الكبد إلى الدم.
  • بروتين دهني مرتفع الكثافة “High density lipoprotein” واختصاراً “HDL"، وهو الكوليسترول الجيد، حيث يتم نقل الكوليسترول من الدم إلى الكبد لتكسيره.

ما الذي يتم قياسه في تحليل الكوليسترول

تحليل الكوليسترول أو تحليل الدهون يقوم بقياس:

  • النسبة الكلية للكوليسترول في الدم.
  • نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة “LDL”، وهو الكوليسترول الضار.
  • نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة “HDL”، وهو الكوليسترول الجيد.
  • نسبة الدهون الثلاثية في الدم “Triglycerides”، وهي الدهون التي تنتج جراء تحويل الطاقة الفائضة من هضم الطعام ليتم تخزينها في الخلايا الدهنية.

متى تحتاج لتحليل الكوليسترول

يُنصح بعمل تحليل الدهون في الدم للبالغين الأصحاء كل 4 - 6 سنوات، حيث لا تظهر أعراض ارتفاع الكوليسترول إلا بعد حدوث الأمراض، كما يحتاج الأشخاص المصابين بمرض السكر ، أو أمراض الكلى، أو القلب والشرايين التاجية، وارتفاع ضغط الدم، والجلطات، أو السمنة، أو قصور وظائف الغدة الدرقية، أو الذين يتناولون أدوية محددة، أو الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي في العائلة بارتفاع نسبة الكوليسترول إلى قياسه بشكل منتظم، حيث أنهم معرضون أكثر لارتفاع نسبة الكوليسترول والذي يؤثر على نوعية العلاج وفعاليته وتطور المرض.

ينصح بقياس نسبة الكوليسترول على الأقل مرة واحدة للأطفال الذين أعمارهم بين 9 – 11 سنة، والمراهقين الذين أعمارهم بين 17 – 21 سنة. وإذا كان الطفل مصاباً بالسمنة أو يوجد تاريخ مرضي في عائلته بالإصابة بأمراض الشرايين التاجية في سن مبكر فينصح بأداء التحليل بشكل منتظم.

تحضيرات تحليل الكوليسترول

  • إذا طلب الطبيب منك تحليل دهون كامل فيجب عليك الصيام من 9 إلى 12 ساعة قبل التحليل (يمكنك شرب الماء فقط).
  • إذا طلب الطبيب تحديداً  قياس نسبة الكوليسترول الكلية و“HDL” فقط فلا تحتاج الصيام قبل التحليل.
  • إذا كنت تتناول أي أدوية فيجب عليك إخبار الطبيب حيث إنّ بعض الأدوية (مثل حبوب منع الحمل) تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول وسيطلب منك الطبيب التوقف عن أخذها بضعة أيام قبل التحليل.

خطوات إجراء التحليل

 يتطلب هذا التحليل الصيام لمدة ليلة كاملة ويتم عادة سحب العينة صباحاً، حيث يقوم الطبيب أو الممرض بسحب عينة من الوريد الموجود في منطقة الكوع أو ظهر اليد بعد تعقيمها بالمطهر وربط حزام مطاطي حول الذراع، ثم يطلب منك قبض يدك عدة مرات لزيادة كمية الدم في الوريد وتسهيل سحب العينة.

يتم إزالة الإبرة والضغط على موضعها بالقطن جيداً لعدة دقائق لتجنب تجمع الدم تحت الجلد، وإذا حدث هذا التجمع الدموي فسيظهر على شكل كدمة زرقاء تختفي تماماً خلال أسبوعين بدون مشاكل، ويعتبر التحليل آمناً ولا يستغرق سوى دقائق معدودة، حيث  قد تشعر ببعض الوخز مكان سحب العينة، أو دوخة خفيفة لفترة بسيطة، وإذا لم تكن الأدوات معقمة فيمكن حدوث التهاب مكان الحقن.

نتائج تحليل الكوليسترول

يتم قياس الكوليسترول بالمليجرام “mg” لكل ديسلتر “dl” من الدم.

  • النسبة الكلية الطبيعية للكوليسترول تكون أقل من 200 mg/dl.
  • “LDL” تتراوح نسبته الطبيعية بين 70 إلى 130 mg/dl (كلما قلت النسبة كلما كان أفضل).
  • “HDL” تتراوح نسبته الطبيعية بين 40 إلى 60 mg/dl أو أكثر (كلما أرتفعت النسبة كلما كان أفضل).
  • الدهون الثلاثية تتراوح نسبتها الطبيعية بين 10 إلى 150 mg/dl (كلما قلت النسبة كلما كان أفضل).

ارتفاع نسبة الكوليسترول

بعد ظهور نتيجة تحليل الكوليسترول سيقوم الطبيب بإعطائك النمط الغذائي المناسب، ويمكن أيضاً أن يقوم بوصف علاج  يساعد على خفض الكوليسترول الضار “LDL”، ويجب قياس نسبة الكوليسترول بانتظام لمتابعة فعالية الخطة العلاجية.

بعض النصائح لخفض الكوليسترول الضار

  • الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون.
  • تناول الكثير من الخضراوات والفواكه المتنوعة والحبوب الكاملة والبقوليات والشوفان والشعير، حيث تساعد على تقليل امتصاص الكوليسترول من الأمعاء.
  • تناول منتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون.
  • ممارسة الرياضة.
  • خفض الوزن.
close