مصطفى كمال أتاتورك

مصطفى كمال أتاتورك
بواسطة : محمود السماك | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ميلاد ونشأة مصطفى كمال أتاتورك
  • مرحلة طفولة مصطفى كمال أتاتورك
  • مرحلة شباب مصطفى كمال أتاتورك
  •  وفاة مصطفى كمال أتاتورك

ميلاد ونشأة مصطفى كمال أتاتورك

الاسم الكامل الغازي مصطفى كمال أتاتورك ولد في 29 من نونبر من العام 1923 في دولة تركيا أي الدولة العثمانية أنذاك وتحديداً في مدينة سالونيك، ويعتبر مطصفى كمال أتاتورك من أكبر وأشهر القادة الذين عرفتهم البشرية، وقد خاض عدّة حروب مع الجيش العثماني والتي تكللت بالنجاح، ونظراً لقوته ونباهته وتميزه في المجال العسكري والحربي عموماً فقد أصبح جنرالاً وهو لم يتجاوز سن الخامسة والثلاثين سنة، وقد كان الجميع يكن له الاحترام والتقدير، حيث اعتبر قائداً عسكرياً من الطراز الرفيع.

لُقب مصطفى كمال بالعديد من الألقاب نظراً لإنجازاته، أبرزها كان أتاتورك وهي السائدة إلى يومنا هذا وتعني باللغة التركية أبو الأتراك وذلك بسبب إنجازاته وتضحياته في سبيل وطنه تركيا ومشاركته في العديد من المعارك والتي عاد منها منتصراً.

مرحلة طفولة مصطفى كمال أتاتورك

ينتمي مصطفى كمال أتاتورك لأسرة تركية عريقة تعود أصولها لمنطقة سلانيك في تركيا، هذه المدينة التي ترعرع فيها أتاتورك وقضى بها أغلب سنوات طفولته المبكرة، اسم أبيه علي رضا أفندي وقد كان موظفاً عادياً بقطاع الجمارك كما كان عامل أخشاب وكان له كذلك أثر في المجال العسكري، حيث كان ملازماً في الوحدات العسكرية، أما أمه فكان اسمها زبيدة والتي بدورها نشأت وترعرعت في سالونيك وهي ابنة مزارع ريفي، وكان لمصطفى أتاتورك خمسة إخوان وأخوات.

تلقى أتاتورك تعليمه الأول كأي طفل تركي أنذاك في مدرسة الحي، إلاّ أنه انتقل بعدها لمدرسة تدعى شمس أفندي لتلقي تعليمه الابتدائي الأول، وقد توفي والد مصطفى أتاتورك وهو لازال في مرحلة مبكرة من تعلمه الابتدائي، مما اضطره للانتقال والسكن مع أخيه الغير شقيق من أمه وذلك في مزرعة ريفية تركية ويترك المقاعد الدراسية ليتفرغ لأعمال الزراعة التي كان يعمل بها، إلاّ أنّ أتاتورك سيعود لاحقاً ليواصل تعليمه بعد زواج أمه مرة أخرى، هاته الأخيرة التي ستدمجه في مدرسة علمانية وهي المدرسة الرشدية المدنية بمنطقة سالونيك أيضاً.

مرحلة شباب مصطفى كمال أتاتورك

لقد أصبح مصطفى كمال أتاتورك قائداً ممتازاً وجنرالاً في سن مبكرة جداً، وأرسل إلى الجيش الخامس في العاصمة دمشق أنذاك ليتخرج بعدها ويلتحق بصفوف المشاة والفرسان ثم المدفعية التي كان له دور كبير بها، وقد شارك أتاتورك في العديد من المعارك والحروب منذ عمر صغير خاصة تلك التي نشبت على الأراضي السورية تحديداً، ممّا أكسبه قوة وتجربة عريضة في المجال العسكري الذي ظل يتدرج فيه إلى أن أصبح قائداً عظيماً.

كان أتاتورك السبب وراء إلغاء الخلافة الإسلامية في تركيا، كما قام بإعلان الدولة العثمانية دولة علمانية،  وكان السبب أيضاً وراء إلغاء اللغة العربية واستبدالها بحروف عثمانية، بالإضافة لوضعه دستوراً مقتبساً من التجربة الغربية خاصة السويسرية.

 وفاة مصطفى كمال أتاتورك

لقد عانى مصطفى كمال أتاتورك من تدهور حاد في أواخر سنوات حياته، حيث لم يتم تشخيص إصابته بتشمع الكبد إلاّ بعد فوات الأوان، حيث بقي على هذا الحال إلى أن وافته المنية في العاشر من نونبر من العام 1938، وقد أقيمت له جنازة مهيبة بمشاركة الشعب التركي، كما أقيم له ضريح بالعاصمة التركية أنقرة، ومتحف لتبقى ذكراه حاضرة على مرّ التاريخ. 

close