فوائد البنوك

فوائد البنوك
بواسطة : احمد خالد | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • فائدة البنك
  • أنواع فوائد البنوك
  • وظيفة فوائد البنوك

فائدة البنك

فائدة البنك هي عبارة عن التكلفة التي تفرض على الديون المقترضة، أو الأرباح المكتسبة من حساب التوفير، وتحسب من خلال الرصيد المقترض أو الوديعة البنكية، وتدفع هذه الفائدة من قبل المؤسسة المالية التي تم الادخار بها.

أنواع فوائد البنوك

تتعدّد أنواع فوائد البنوك حسب حساب التوفير و المبلغ المقترض، وهي كالتالي:

  • الفائدة البسيطة: تضاف الفائدة البسيطة إلى حسابك المصرفي على أساس المبلغ المدخر وليس على أساس الأرباح المكتسبة من حساب التوفير، على سبيل المثال يضاف على مبلغ 10000 فائدة 6%.
  • الفائدة المركبة: تضاف الفائدة المركبة المكتسبة إلى رصيد الحساب المصرفي بشكل منتظم وليس على أساس أرباح الفائدة.
  • الفائدة السنوية الفعالة: في حالة انخفاض معدل الفائدة لفترة أقلّ من عام، يتم حساب معدل الفائدة بشكل سنوي من خلال مضاعفتها.

وظيفة فوائد البنوك

صافي إيرادات الفوائد: تفرض الفوائد في حالتين إما في حالة الاقتراض أو الحساب المدخر، وتختلف الفائدة المضافة على كل منهما، وعادة ما تكون فوائد الاقتراض أعلى من فائدة حساب التوفير، ويطلق على الفرق بينهما الفوائد الصافية للبنك.

دخل بدون فوائد: تُوفّر البنوك عدة خدمات مثل، بطاقات الائتمان والخصومات والمكافآت المضافة إليها، كما تفرض رسوماً إضافية على بعض الخدمات مثل الإيداع، والقروض المعالجة، أمّا بالنسبة لدورها نحو سوق المال فهي تتضمّن بعض الأنشطة مثل الاستحواذ، والاكتتاب، وعمليات الدمج، وتسمى الرسوم المفروضة على هذه الخدمات بالدخل المكتسب.

حساب تكاليف التمويل: تتحكّم عملية انخفاض تكاليف التمويل في هامش الفائدة الصافي للبنك، وتكمن وظيفة البنك هنا في خصم فوائد أقل على الودائع والأموال المقترضة.

اختلاف نسبة الفوائد بين البنوك: يتم تحديد نسبة الفائدة على الودائع على أساس أعمال البنك، حيث تتمتع بعض أنواع البنوك المصرفية الأساسية بنسبة مرتفعة من الفوائد يمكن أن تصل إلى 90%، والبعض الآخر يتطلب نسبة فوائد أقلّ لعملياتها الكبرى التي تحتاج إلى الحفاظ على أصول أكثر سيولة.

تأثير ميل منحنى العائد: تختلف عملية تحديد سعر الفائدة حسب المدى، ففي الحالات قصيرة الأجل يحدّد سعر الفائدة من قبل المجلس الاحتياطي، وفي الحالات طويلة الأجل يتحدد من قبل سوق المال، ويتأثر العائد المالي طويل الأجل بالتضخم وأنشطة البنك المركزي، وفي غالب الأحيان تكون القروض البنكية طويلة الأجل ولكن يتم تمويلها أحياناً من الودائع قصيرة الأجل، وبالتالي يستفيد البنك من منحنى العائد الحاد الذي يتيح للبنوك الاقتراض بأسعار فائدة أعلى ممّا يُعزّز هوامش البنك.

close