جابر بن حيان

جابر بن حيان
بواسطة : محمود السماك | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ميلاد ونشاة جابر بن حيان
  • مرحلة طفولة جابر بن حيان
  • إنجازات جابر بن حيان
  •  وفاة جابر بن حيان

ميلاد ونشاة جابر بن حيان

الاسم الكامل جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي ولد في 117 هجرية وقيل أنه ولد في 101 هجرية إذ ليس هناك تدقيق حول تاريخ ميلاده، حيث اختلف المؤرخون وتضاربت الروايات حول تاريخ ولادته، وقد ولد جابر في مدينة طوس وهي إحدى المدن الإيرانية أي بلد فارس أنذاك.

يُعتبر جابر بن حيان من أبرز وأشهر العلماء العرب المسلمين، وقد كان بارزاً في مجموعة كبيرة من المجالات أبرزها الهندسة، والفلك، والكيمياء، والطب، والصيدلة، وغيرها من المجالات العلمية، ويقال أنّ جابر هو أول من اكتشف علم الكيمياء وقام باستعماله. فقد قام جابر بن حيان بخلق ثورة في المجال العلمي خاصة في الكيمياء، كما أثارت مؤلفاته جدلاً واسعاً في الوسط الإسلامي أنذاك.

لقد اختلف العلماء أيضاً حول مكان مولد هذا العالم العربي، حيث يميل بعضهم للتأكيد على أنه من مواليد الجزيرة على الفرات في حضارة بين النهرين أي دولة العراق حالياً أما باق العلماء فحددوا مكان ولادته في مدينة طوس بدولة إيران.

مرحلة طفولة جابر بن حيان

قيل أنّ والد جابر بن حيان كان صيدلياً وكان له تاثير بارز على ابنه ممّا دفع به للانسياق إلى مجال العلوم ليصبح عالماً كيميائياً بالأخير، وقيل كذلك أنّ والد جابر بن حيان كان من المناصرين الشديدين للعباسيين وكان يؤيد حربهم ضد الأمويين ممّا أدى لمقتله في الأخير على يدهم.

وتشير أغلب الوثائق التاريخية إلى أنّ جابر بن حيان هرب مع أسرته المتبقية بعد قتل والده من طرف الأمويين إلى دولة اليمن التي درس بها كأي طفل مسلم ودرس القرآن والفقه والعلوم، وقد عمل في مهنة والده لاحقاً كصيدلي ليعود مع أهله في الأخير إلى مسقط رأسه كما قيل مدينة الكوفة في الدولة العراقية، وذلك بعد انتصار العباسيين على الأمويين الذين قتلوا والده. وذكرت العديد من المصادر أنّ جابر بن حيان لم يكن عربياً بل أصله أزدي أو فارسي.

إنجازات جابر بن حيان

قام جابر بن حيان بالعديد من الإنجازات في العديد من المجالات وذلك بسبب علمه الغفير في العديد من المجالات ودراسته واطلاعه المستمر، حيث درس العلوم اللغوية والشرعية وعلم الكيمياء، كما قيل أنه تأثر كثيراً بمؤلفات خالد بن يزيد بن معاوية.

واستطاع جابر ابن حيان أن يفيد البشرية بما ألّفه وتوصل له فهو من قام باكتشاف حمض النتريك والذي لازال يستعمل في عصرنا الحالي، بالإضافة لحمض آخر وهو حمض الكبريت، وكان جابر بن حيان أول من استعمل مقياساً لقياس تجاربه الكيميائية، وأول من اكتشف الورق غير القابل للاحتراق، كما كان سباقاً في تحضير ماء الفضة، واختراعه للمنهج التجريبي في المجال الكيميائي، وقام بصناعة الزجاج، واختراع مادة تمنع صدأ الزجاج.

وبالإضافة إلى كل هذه الاختراعات التي توصل لها جابر بن حيان فقد قام كذلك بإثراء الإنسانية بالعديد من الكتب في شتى المجالات كذلك ومن بين أبرز ما ألفه نجد هنالك:

  • كتاب اسرار الكيمياء.
  • كتاب السموم ودفع أضرارها.
  • كتاب المكتسب.
  • كتاب علم الهيئة.
  • كتاب المجردات، والعديد من المؤلفات والكتب الأخرى التي ساهمت في إثراء المجال العلمي.

 وفاة جابر بن حيان

لقد عاش العلامة جابر بن حيان حياة طويلة حيث توفي وهو في الخامسة والتسعين من عمره، وذلك في العام 815 من الميلاد في مدينة الكوفة بدولة العراق.

close