بر الوالدين في الإسلام

بر الوالدين في الإسلام
بواسطة : ايات عرفات | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ما هو بر الوالدين 
  • أهمية بر الوالدين في الإسلام
  • صور بر الوالدين

اِقترن الأمر ببر الوالدين بعبادة الله سبحانه وتعالى، لما له من أهمية بالغة في الدين الإسلامي، فقد قال الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا"، وهناك العديد من الشواهد النصية سواء من الكتاب أو السنة التي تدلّ على أهمية بر الوالدين، وفي سطور هذا المقال سوف نسلط الضوء على صور بر الوالدين في الإسلام مع بيان أدلته من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

ما هو بر الوالدين

البر هو الخير والمعروف والفضل، وعكسه العقوق بمعنى الإساءة وترك الإحسان، وعند اقتران كلمة "البر" بالوالدين، فإنها تعني الإحسان إليهما بصنع كل ما هو جميل سواء أكان فعلاً أو قولاً.

أهمية بر الوالدين في الإسلام

إنّ الحديث عن مكانة بر الوالدين في الإسلام يستوجب بيان الآيات والأحاديث التي تناولته، فقد وردت العديد من المواضع في الكتاب التي تحث على بر الوالدين وتوضح أهميته وفضله، ومن أبرزها ما يأتي:

  • قال تعالى في سورة الإسراء: "وَقضى ربك ألا تعبدوا إِلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا".
  • وقال تعالى في سورة مريم: "وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا".
  • وفي سورة النساء قال تعالى: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا".
  • وورد أيضاً بر الوالدين في سورة لقمان: "ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير".

وعن أحاديث بر الوالدين فهي متعدّدة، ومنها ما يأتي:

  • روي عن عبد الله بن مسعود أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله؟ قال: "الصلاة على وقتها"، قال قلت : ثم أي؟ قال: "بر الوالدين"، قال ثم أي؟ قال: "الجهاد في سبيل الله". متفق عليه
  • وفي حديث آخر من أحاديث بر الوالدين الشهيرة ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عندما جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ "قال أمك، قال: ثم من؟ قال: ثم أمك، قال ثم من؟ قال: ثم أمك، قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك".

صور بر الوالدين

لبر الوالدين العديد من الصور والتي لا تتمثل فقط في طاعتهما بل تتعدى ذلك لتشمل نيل رضاهما وقبولهما بالقول والفعل في حياتهما ومماتهما، وعلى هذا تتمثل صور بر الوالدين في النقاط التالية:

  • حسن الصحبة والطاعة حتى وإن كانا كافرين، فقد قال الله تعالى: "وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي".
  • الدعاء للوالدين بالرحمة والمغفرة بعد الممات، ويدلّ على ذلك قوله تعالى: "ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب".
  • وفاء الدين عن الوالدين بعد مماتهما والتصدق عنهما من أنبل صور بر الوالدين، فقد ورد عن سعد بن عبادة بعدما توفيت أمه غائبا فقال لرسول الله أينفعها شيء إن تصدقت عنها قال له صلى الله عليه وسلم: "نعم"، قال: فإني أشهدك أن حائطي المخراف صدقة عليها".
  • تنفيذ وصايا الوالدين بعد مماتهما بشرط أن تكون فيما يرضي الله فقط.
close