بحث عن بتهوفن

بحث عن بتهوفن
بواسطة : محمود السماك | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ميلاد ونشأة بتهوفن
  • مرحلة طفولة وشباب بتهوفن
  • إنجازات بتهوفن
  • وفاة بتهوفن

 

ميلاد ونشأة بتهوفن

الاسم الكامل لودفيج فان بيتهوفن ولد في السابع عشر من شهر دجنبر/ كانون الأول سنة 1770 في دولة كولونيا سابقاً، وهو أحد أكبر الموسيقيين الذين غيروا ملامح الفن في العالم، حيث يُعتبر الموسيقار بيتهوفن من أكبر عباقرة الموسيقى على مرّ العصور، ولد بيتهوفن تحديداً في مدينة صغيرة تسمى بون والتي كانت جزءاً من الإمبراطورية الرومانية في السابق، والده هو يوهان فان بيتهوفن، أما والدته فهي كريستيان جوتلوب نيفي، درس لودفيج بيتهوفن الموسيقى في سن جدّ مبكرة، حيث كان يجيد العزف على العديد من الآلات في مقدمتها آلة البيانو، وقد درس بيتهوفن الموسيقى لأزيد من 22 سنة من حياته ليتقنها جيداً، ثم مرّ بعد ذلك لتأليف المقاطع المعزوفات التي اشتهر بها.

لقد قدّم بيتهوفن الكثير للعالم في المجال الفني ولازالت معزوفاته خالدة إلى يومنا الحالي، وما ميّز بيتهوفن تحديداً عن باقي الفنانين والعازفين هو إصابته بالصمم التام في سنوات حياته الأخيرة، إلاّ أنه وبالرغم من الإعاقة لم يستسلم بل استمر بيتهوفن في التأليف والعزف، وقد ألف العديد من المعزوفات في فترة صممه بل كانت أشهرها في هاته الفترة، مما جعله أكثر تميزاً عن باقي العازفين والمؤلفين.

مرحلة طفولة وشباب بتهوفن

لقد كان بيتهوفن ينتمي لعائلة فنية نوعاً ما، حيث إنّ بيتهوفن الإبن هو حفيد لودفيج فان بيتهوفن الجد الذي كان موسيقياً وعازفاً بيانو، حيث يؤمن الكثير من عائلة بيتهوفن أنّ بيتهوفن الإبن قد ورث موهبته من جده، وقد سمي بيتهوفن تيمناً باسم جده وتم تعميده في كنسية كاتوليكية، لبيتهوفن سبعة إخوان وقد مات أغلبهم في سن صغيرة ما عدا اثنين منهم، وقد أطلق على بيتهوفن العديد من الألقاب كان أولها في مرحلة طفولته حيث لقب بالإسباني وذلك راجع للون شعره المميز حيث كان لبتهوفن شعر جدّ داكن وبشرة تميل للاسمرار.

تتلمذ بيتهوفن موسيقياً على يد العديد من العازفين في طفولته وأيام شبابه الأولى إلاّ أنّ أول من أعطاه أولى دروس الموسيقى والعزف كان والده يوهان الذي كان موسيقياً بدوره وعازفاً على عدّة آلات مما يؤكد البيئة الفنية التي ترعرع فيها بيتهوفن، وقد قام يوهان والده بدفعه لتقديم أولى حفلاته الموسيقية أمام الجمهور وهو في سن السادسة فقط من عمره بسبب اكتشافه مدى نباهته وموهبته.

إنجازات بتهوفن

كانت حياة بيتهوفن حافلة بالإنجازات العظيمة والمعزوفات التي تركها إرثاً خالداً للإنسانية والتي تُطرب أسماع الناس إلى يومنا هذا، حيث يُمكن تقسيم فترة إنجازات بتهوفن إلى ثلاثة مراحل، فقد كان يؤلف ويعزف في مرحلته الأولى على آلة البيانو فقط قبل الانتقال لآلات أخرى، وتجدر الإشارة إلى أنّ بتهوفن تأثر في أولى أعماله بالموسيقار موزارت تحديداً، أما المرحلة الثانية فقد تميزت بتأليفه للمقطوعة الشهيرة ضوء القمر، لتأتي بعدها سمفونية البطولة، ثم توالت بعدها أعماله الشهيرة، أما المرحلة الثالثة  فتميزت تحديداً بعزف وتأليف مقطوعات عديدة على آلة البيانو، ومع كل عمل موسيقي كانت تزداد شهرة بيتهوفن شيئاً فشيئاً إلى أن أصبح من كبار الموسقيين في العالم.

وفاة بتهوفن

كانت حياة بيتهوفن تتدهور شيئاً فشيئاً في آخر أيامه وقد عانى من المرض الشديد جداً، حيث كان يعاني من أمراض في الكبد وبالفعل توفي بيتهوفن في السادس والعشرين من شهر مارس سنة 1827، إلاّ أنه شاع خبر مفاده أنّ بيتهوفن لم يمت بسبب مرضه كما قيل بل قد تعرض للتسمم، وبالفعل بعد مرور سنوات عدّة من وفاته أكد الباحثون أنّ بتهوفن قد مات بالفعل مسموماً بجرعات رصاص فائقة.

close