مدينة طنجة المغربية

مدينة طنجة المغربية
بواسطة : الغازي بلغازي | آخر تحديث : 2020/02/20

محتويات

  • التعريف بالمدينة
  •     أشهر الأماكن في مدينة طنجة 

التعريف بالمدينة

مدينة طنجة  أو "عروس الشمال" كما لقبها المغاربة لجمالها الخلاّب واللون الأبيض الطاغي على معظم شوارعها وأحيائها القديمة، هي مدينة تاريخية تتميّز بموقعها الاستراتيجي والتاريخي الذي يُميّزُها عن باقي مُدن المملكة المغربية، بحيث تقعُ مدينة طنجة في نقطة التقاء بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي وبالضبط عند مضيق جبل طارق، و تُعتبر طنجة أقرب مدينة عربية وإفريقية إلى القارة الأوروبية ويُمكن رؤية إسبانيا و جبل طارق من شوارعها الساحلية. 

وهذا الموقع الاستراتيجي والفريد جعل من مدينة طنجة  محطة اتصال وعبور بين القارات، ممّا جعل من ميناء طنجة المُتوسطي الميناء المغربي و الإفريقي الأول لحركة المسافرين والنقل الدولي والبضائع، وله خطوط مُنتظمة تربطه بمختلف الموانئ العالمية.

 وتبعد مدينة طنجة عن العاصمة المغربية الرباط ب 250 كلم، حيث تستغرق الرحلة إليها بالسيارة حَوالي ساعتين و45 دقيقة عبر الطريق السيّار، وساعة و20 دقيقة بواسطة القطار الفائق السرعة  T.G.V.

أشهر الأماكن في مدينة طنجة 


الجامع الكبير

 يوجد الجامع الكبير بالمدينة القديمة وسط السوق الداخلي،  ويتميّز بالزخارف الفسيفسائية، وهو يُشكّل معلمة دينية وتاريخية تمتاز بجمالية البناء والنقش الأندلسي وإبداع التصميم العربي الأصيل.

قصبة ومتحف طنجة 

تقع في أعلى نقطة بالمدينة وتتيح رؤية جميلة على البحر وإسبانيا وكذلك جبل طارق، وتضُمّ  القصبة متحفاً كبيراً ذو زخرفة رائعة، يعرض تاريخ الممالك التي توالت الحكم في المغرب بحضاراتها المُختلفة، ويحتوي المتحف على أقسام مُختلفة تُوجد فيها تُحف ناذرة،  ومصنوعات خزفية وخشبية، إضافة إلى مجموعة من الحليّ المصنوعة من الفضة والذهب ومجوهرات قديمة، وتنتسب هذه الكنوز إلى العصور الرومانية والإسلامية والأندلسية وغيرها، كما توجد بها حدائق بطابعها الأندلسي الجميل تتوسّطها نافورة من الرخام الأبيض.  

مقهى الحافة 

بُني مقهى الحافة على شكل سلالم، ويرتاده الجميع لاحتساء الشاي المغربي بالنعناع  وللاستمتاع بجمالية المكان الذي يطل على البحر وميناء طنجة إضافة إلى الأراضي الإسبانية وجبل طارق، ويُعتبر وجهة العديد من الفنّانين والمثقفين المغاربة والأجانب وعموم الناس.

 شاطئ أشقار

يَقع هذا الشاطئ الجميل على بُعد عشرين كيلومتر تقريبًا من مدينة طنجة، و يُعتبر شاطئ أشقار المكان المفضّل عند المغاربة والسياح الأجانب، لأنه يتميّز بنقائه الطبيعي وجماله وهدوئه، وبحره المناسب لكل أنواع الرياضات المائية.

مغارة هرقل 

تُعتبر مغارة هرقل من أكبر المغارات بالقارة الأفريقية، حيث تُقدّر مساحة المغارة الأسطورية بـ 30 مترا تحت الأرض وهي عبارة عن كهف عميق و مُظلم له فتحة مُضيئة تحت الجبل تطل على مياه المحيط الأطلسي وهي نافذة رُسمت عليها خريطة تبدو على شكل القارة الأفريقية، وقد نُسجت حول هذه المغارة العشرات من الأساطير المنبثقة من تاريخ الثقافة الإغريقية، كما تُعتبر من أهمّ المعالم الأسطورية العجيبة في العالم.

السوق الكبير

يُعتبر السوق الكبير لمدينة طنجة القلب النابض للمدينة وروحها، حيث سيجد هنا الزائر مقاهٍ ومطاعم شعبية، ومتاجر خاصة بالملابس التقليدية، والحرفيين. وهو لا يخلو من الحركة كالسوق الصغير الموجود على بعد خطوتين منه، كما أنّ الروائح المنبعثة منه تجلب كل باحث عما هو أصيل. وتحيط بالسوقين مساجد وساحات للراحة، ومقاهٍ ومطاعم مختصة بالطبخ المغربي,

close