ما هي أضرار الهاتف المحمول

ما هي أضرار الهاتف المحمول
بواسطة : كتّاب معرفة | آخر تحديث : 2020/03/02

محتويات

  • أضرار الهاتف المحمول على الدماغ والعين
  • أضرار الهاتف المحمول على الرقبه والظهر
  • الأضرار الأكثر انتشاراً للهاتف المحمول

إذا كنت لا تعرف ما هي أضرار الهاتف المحمول فهي ببساطة عبارة عن أمراض تصيب الشخص الذي يستخدم الهاتف بكثرة، وقد تصيب العين أو الدماغ وحتى الأذنين، لذلك عليك أن تعلم بأنّ الإفراط في استخدام الهاتف المحمول له آثار جانبية سيئة للغاية، وتتمثل خطورة الهاتف المحمول في الإشعاع الذي يخرج منه عند الاستخدام وهو ما يؤثر على أجسامنا وعلى الجهاز المناعي الخاص بنا أيضاً، كما إنه يجعلنا نشعر بالتعب والعصبية.

أضرار الهاتف المحمول على الدماغ والعين

الإفراط في استخدام الهاتف المحمول ينتج عنه خطر الإصابة بسرطان الدماغ والسبب في ذلك هو التردد الراديوي للمجالات الكهرومغناطيسية المنبعثة من الأجهزة المحمولة التي لديها تأثير سلبي على الجسم، حيث يمكن أن يؤدي إلى تطور سرطان الدماغ في المستقبل، وفقاً للأبحاث التي أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان فإنّ الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة قد يؤدي إلى تكوين أورام دماغية مثل الأورام العصبية الصوتية.

كما يؤثر استخدام الهاتف المحمول بكثرة على عدم وضوح الرؤية، وسوف تلاحظ ذلك عند إرسال رسالة نصية إلى شخص ما أو قراءة مقال على الإنترنت، إذ يتعين عليك التحديق إلى شاشة صغيرة الحجم من هاتفك الخلوي وهذا الأمر يضع الكثير من الضغط على عينيك ممّا ينتج عنه تدهور بصري، وللحفاظ على رؤية واضحة عليك الاحتفاظ بجهازك على بعد 16 بوصة على الأقل من وجهك، وتجنب قراءة المقالات الطويلة من على هاتفك والأفضل أن تستخدم جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

أضرار الهاتف المحمول على الرقبه والظهر

نعلم جميعاً أنّ العمود الفقريّ هو أحد الأعضاء الهامة في أجسامنا لذلك فهو أول عضو يتأثر عندما نستخدم الهاتف بكثرة، لأننا ندمر عضلات الرقبة والظهر لذلك لا عجب أننا نشعر بالألم المزعج في هذه الأجزاء من أجسامنا.

يُمكن أن تُسبّب آلام عضلات الرقبة الصداع المزمن، وفي النهاية الشعور بتعب لا مثيل له يُسبب الإزعاج طوال الوقت، وأفضل طريقة لحل هذا الأمر هو الإمساك بالهاتف بطريقة مستقيمة وسليمة لا تتطلب انحناء الرقبة أو الظهر على الإطلاق، كما يمكنك التقليل من هذه الآلام بتقليل استخدام هاتفك المحمول لساعات أقلّ.

الأضرار الأكثر انتشاراً للهاتف المحمول

  • الإجهاد: إنّ الإفراط في استخدام الهاتف المحمول يُسبب للشخص إجهاداً كبيراً، ويُعتبر الأشخاص في فترة المراهقة أكثر عرضة لهذا الأمر، حيث أثبتت الدراسات أنّ المراهقين الذين يقضون الكثير من وقتهم في تصفح هواتفهم المحمولة هم أكثر عرضة للتوتر والإجهاد، كما يمكن أن يؤدي ذلك أيضاً إلى اضطرابات نفسية في بعض الحالات.

  • اضطرابات النوم: معظم الأشخاص يبقون هواتفهم المحمولة في مكان قريب أثناء النوم للرد على الرسائل والمكالمات، وهو أمر خاطئ وغير صحي على الإطلاق، حيث إنه يؤدي إلى انقطاع النوم، ممّا يُؤثر على صحة الفرد على المدى البعيد وسوف يجعلك تشعر بالتعب والإرهاق طوال الوقت.

  • خطر التعرض لحادث: كثير من الأشخاص يتلقون مكالمات هاتفية أثناء القيادة، وبشكل طبيعي يردون على الهاتف دون أن يدركوا أنّ ذلك قد يكلف حياتهم، هذا الأمر تم إثباته في موقع حكومة الولايات المتحدة للقيادة المُشتتة عندما أعلنت أنّ أغلب حوادث المرور كان سببها الرئيسي التحدث في الهاتف أثناء القيادة.

  • ضعف السمع: من الطبيعي أن يؤثر الهاتف المحمول على حاسة السمع نتيجة الموجات الكهرومغناطيسية المنبعثة بقوة من الهاتف، والتي تؤثر في بداية الأمر على السمع.

close