ما هي التنمية المستدامة

ما هي التنمية المستدامة
بواسطة : احمد خالد | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • التنمية المستدامة
  • أهمية التنمية المستدامة

التنمية المستدامة

التنمية المستدامة هي نوع من أنواع التنمية التي تهتم بتلبية متطلبات الجيل الحاضر مع الحفاظ على احتياجات الأجيال المقبلة، حيث تعمل على حماية الموارد الطبيعية والبشرية نظراً لوجود علاقة قوية بين الموارد الطبيعية والأنشطة البشرية، ولا ترتكز التنمية المستدامة على جانب واحد فقط، فهي تهتم بعدّة مجالات مثل التنمية الاقتصادية وتنمية البيئة وغيرها من أشكال التنمية المختلفة.

ونظراً للزيادة السكانية كان من الضروري أخذ الإجراءات اللاّزمة لتنمية موارد الأجيال الحالية مع عدم المساس بحقوق الأجيال القادمة، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أهمية التنمية المستدامة بالتفصيل.

أهمية التنمية المستدامة

  • حماية الموارد التكنولوجية: سُمّي عصرنا الحالي بعصر التكنولوجيا وذلك لاعتماد الكثير من المهام على التكنولوجيا، ويتطلّب توفير الوسائل التكنولوجية العديد من المدخلات الصناعية والمعادن، ومن هنا يأتي دور التنمية المستدامة في توفير الموارد اللاّزمة للوسائل التكنولوجية.
  • توفير الاحتياجات الإنسانية الأساسية: يترتّب على ازدياد عدد السكان الحاجة إلى توفير أساسيات الحياة، كالغذاء والمسكن والماء، ولكي يتم توفير هذه الأساسيات كان لابد من وضع بنية تحتية تساعد في تطوير طاقات جديدة بدل الاعتماد الكلي على الوقود الأحفوري الذي يحتاج تكلفة عالية من أجل استخراجه.
  • الاحتياجات الزراعية: ساعدت التنمية المستدامة البيئة الزراعية في تطوير الأدوات والطرق الزراعية البدائية مثل الحراثة والري ورشّ البذور  والحصاد التي لا تستطيع مواكبة الزيادة السكانية، ولكي تنتج الأراضي الزراعية كميات كبيرة من الغذاء قدمت التنمية المستدامة لها بعض الطرق الحديثة مثل تناوب المحاصيل الزراعية، وممارسة زراعة البذور بطرق فعالة لتوفير الغلات عالية الجودة.
  • توفير الاستقرار المالي: تساعد التنمية المستدامة على خلق اقتصاديات مختلفة متعلقة بالناحية المالية، وذلك عن طريق استغلال الطاقة المتجدّدة بدلاً من الاعتماد على الطاقة الغير متجددة عالية التكلفة، بالإضافة إلى تدريب العمال على كيفية التعامل مع الوظائف الجديدة، وكل هذه الخطط تساعد في استبدال الموارد المحدودة بموارد متجدّدة لا تنفذ مع مرور الوقت.
  • الحفاظ على التنوع البيولوجي: إنّ ممارسة طرق التنمية غير المستدامة يؤدي إلى الضغط على التنوع البيولوجي وذلك عن طريق الاستهلاك المفرط، على سبيل المثال استخدام المبيدات الحشرية الزراعية بشكل غير صحيح قد يؤثر سلباً على العديد من الملقحات وخاصة النحل، بالإضافة إلى تلوث المواد الغذائية التي يعتمد عليها البشر في توفير احتياجاتهم الغذائية.
  • تطوير المدن السكانية:  تعمل التنمية المستدامة على توفير طرق جديدة للبناء بدلاً من الطرق التقليدية المحدودة والمكلفة، والتي تعتمد على الموارد الغير متجدّدة مثل أنواع الوقود الأحفوري والتي تزداد تكلفتها كلما قلت كمياتها.
close