ما هو ضعف عضلة القلب

ما هو ضعف عضلة القلب
بواسطة : ايات عرفات | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ما هو ضعف عضلة القلب
  • أنواع ضعف عضلة القلب
  • أعراض ضعف عضلة القلب
  • أسباب ضعف عضلة القلب
  • علاج ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب أو ما يسمى "اعتلال عضلة القلب" من الأمراض الخطيرة التي قد تودي بحياة المصاب، وذلك لأنه يعني أن العضلة الحيوية الخاصة بالقلب معتلة وبالتالي لا تتمكن من القيام بوظائفها الحيوية التي تتلخص في تغذية القلب بالدم المحمل بالأكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون منه، فضلا عن فقدان القدرة على ضخ الدم من القلب إلى جميع أجزاء الجسم، وفي هذا المقال سوف نجيب بالتفصيل على كافة ما يدور بذهنك حول ضعف عضلة القلب .

ما هو ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب هي حالة مرضية يتعرض لها بعض الأشخاص، وفيها تتعرض عضلة القلب للاعتلال الذي يجعل عملية ضخ الدم من القلب إلى باقي إجزاء الجسم صعبة، وتختلف درجة الخطورة وفقا لنوع وحجم الإصابة، حيث أنه في أخطر الحالات يتعرض المريض إلى فشل القلب ومن ثم الوفاة.

أنواع ضعف عضلة القلب

  1. عضلة القلب الضخامي.
  2. تمدد عضلة القلب.
  3. ضعف عضلة القلب المقيدة.
  4. خلل التنسج البطيني الأيمن.
  5. ضعف عضلة القلب بعد الحمل.

أعراض ضعف عضلة القلب

على الرغم من تعدد أنواع ضعف عضلة القلب ، إلا أن الأعراض قد تكون متشابهة إلى حد بعيد، كما أن النتيجة في النهاية هو عدم قدرة القلب على ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم، وتشمل اعراض ضعف عضلة القلب ما يأتي:

  • اضطراب في نبضات القلب.
  • حدوث ضيق في التنفس وبصفة خاصة عند صعود الدرج أو ممارسة التمارين الرياضية وغيرها من الجهود البدنية الشاقة.
  • الشعور بآلام شديدة في الصدر مع الالتهابات المتكررة والكحة.
  • الضعف العام وإرهاق الجسم.
  • الإصابة بالدوار والذي قد يصل إلى حد الإغماء.
  • وجود تورمات في الساقين والكاحل.
  • الإصابة بارتفاع في معدل ضغط الدم.

أسباب ضعف عضلة القلب

السبب الرئيسي في الإصابة بضعف عضلة القلب لم يعرف حتى الآن، ولكن هناك العديد من العوامل التي يمكن الإصابة بها منتجة هذا الداء، إما أن تكون مكتسبة أو منقولة بالوراثة، ومن أبرز تلك العوامل ما يأتي:

  • وجود مشاكل في صمام القلب.
  • تسارع نبضات القلب.
  • تعرض أنسجة القلب للتلف.
  • الإرتفاع الشديد في ضغط الدم.
  • تناول المشروبات الكحولية لفترة طويلة.
  • يمكن أن تكون ضعف عضلة القلب أحد مضاعفات الحمل لدى بعض النساء.
  • الإصابة باضطرابات الأيض.
  • التعرض لنقص في المعادن أو الفيتامينات الأساسية التي يحتاج إليها الجسم مثل الثيامين .
  • ترسب الأصبغة الدموية في عضلة القلب.
  • الإصابة بأحد حالات العدوى التي من نتائجها إصابة عضلة القلب بالضعف.
  • تناول أحد العقاقير الكيميائية أو التعرض للعلاج الإشعاعي بالنسبة لمرضى السرطان.
  • الإصابة باضطرابات النسيج الضام.

علاج ضعف عضلة القلب

تعتمد الطريقة التي من خلالها يتم علاج ضعف عضلة القلب على مدى تطور الحالة، حيث يؤكد الأطباء ضرورة اكتشاف المرض في وقت مبكر وذلك لسهولة السيطرة عليه، ويتم العلاج وفقا للطرق التالية:

  • علاج القصور المتسبب في الإصابة بضعف عضلة القلب، سواء أكان ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • ضررورة الالتزام بتناول الأدوية اللازمة لتقوية عضلة القلب.
  • تجنب الإصابة بالسمنة المفرطة والعمل على خفض وزن الجسم.
  • هناك بعض الحالات التي تستوجب استخدام أجهزة لتخفيف حدة الأعراض مثل جهاز البالون الأورطي أو الجهاز المنظم لنبضات القلب.
  • تحتاج الحالات الخطيرة إلى الخضوع لعملية زرع القلب والذي يعد الملاذ الاخير بالنسبة لهم.
close