جنكيز خان

جنكيز خان
بواسطة : محمود السماك | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • ميلاد ونشأة جنكيز خان
  • مرحلة طفولة وشباب جنكيز خان
  • إنجازات جنكيز خان
  • وفاة جنكيز خان

ميلاد ونشأة جنكيز خان

الاسم الكامل جنكيز خان وهو من أحد أشهر الأباطرة الذين غيروا تاريخ العالم في القديم، وولد الإمبراطور جانكيز خان سنة 1206 ميلادية في مدينة منغوليا وبالتحديد في منطقة تدعى كورلتاي بالقرب من نهر أونون الشهير، ويعتبر جنكيز خان مؤسس أكبر إمبراطورية في العالم أجمع وعلى مرّ التاريخ وهي الإمبراطورية المغولية، واشتهر جانكيز بمعاركه الكثيرة خاصة ضدّ المسلمين، حيث قتل الملايين منهم وارتكب مجازر جدّ بشعة في حقهم.

هاجم جنكيز خان العديد من دول وبلدان العالم وقد عُرف بمدى نباهته في المجال العسكري، ومن بين أبرز المناطق التي هاجمها نجد القوقاز والدولة الخوارزمية أنذاك، كما هاجم الإمبراطورية الصينية أنذاك واستطاع احتلال جزء هام من أراضيها، كما حقّق جنكيز خان الكثير لإمبراطورتيه الماغولية، إذ لم تنحصر إنجازاته في المجال العسكري فقط بل قام ببناء الدولة ومرافقها وساهم في تطويرها ورقيها حضارياً وتقافياً واقتصادياً حيث وصلت إلى أوج ازدهارها في عهده.

مرحلة طفولة وشباب جنكيز خان

تتميز مراحل حياة جنكيز خان بالغموض نوعاً ما وذلك لغياب السجلات التي تتحدث عن فترة حياته المبكرة وما هو معروف هو أنه ولد سنة 1206 ميلادية في دولة منغوليا حالياً وذلك بالقرب من منطقة قريبة من العاصمة المنغولية قرب نهر أونون الشهير، كان أبوه بدوره محارباً ودائماً ما يواجه في ساحة المعركة، كما له عدّة إنجازات في المجال العسكري، وقد كان غائباً في ولادة جنكيز وكذلك في سنوات حياته الأولى.

 ينتمي جنكيز لعائلة كريمة من التتار حيث كان أجداده من زعماء القبيلة، ولجنكيز ثلاثة إخوة قيل أنهم عاشوا حياة جدّ قاسية في طفولتهم وقد تزوج جنكيز في عمر صغير جداً ذلك بسبب تقاليد قبيلة التتار التي ينتمي إليها، ومات والد جنكيز مسموماً وهو لازال طفلاً في سن 12 سنة فقط.

إنجازات جنكيز خان

لقد قدم جنكيز خان الكثير لدولته منغوليا حيث كان السبب في توحيد قبائل المنطقة من التتار والنايمان والميركيت وغيرها من القبائل بعد أنّ فرقتهم معارك وحروب لسنوات عديدة ليعلن بذلك تأسيس إمبراطورية الماغول والتي هي أكبر إمبراطورية في العالم أجمع، كما قام جنكيز خان بإصلاح الشؤون الداخلية التي لطالما كانت السبب في الصراع بين القبائل واستطاع توحيدها وقد كانت هذه أولى خطواته للصعود إلى سلم السلطة ليعلن نفسه خليفة وإمبراطوراً للمغول في آخر المطاف.

قام جنكيز خان بوضع كل ما يلزم لأجل قيام دولة بالمفهوم الصحيح، حيث قام بوضع دستور للدولة وقانون لها، وقام بتشييد المباني والطرق وساهم في تطوريها اقتصادياً وتجارياً وحضارياً، حيث أصبحت من أكبر وأبرز الدول ازدهاراً في عصره.

وفاة جنكيز خان

لقد عانى جنكيز خان في آخر أيام حياته من أعراض التعب الشديد بسبب تقدمه في العمر وقد لفظ آخر أنفاسه داخل خيمته وهو يبلغ من العمر 65 سنة وذلك سنة 1227 من الميلاد في مدينة ينشوان في دولة منغوليا، وقيل أنّ سبب وفاته كان نتيجة المضاعفات التي أصابته نتيجة سقوطه من على ظهر فرسه.

close