أين تذهب في تونس

أين تذهب في تونس
بواسطة : محمود السماك | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • تونس الخضراء
  • أهم  نقاط الجذب السياحي في تونس
  • مدينة الزيتون
  • سيدي بوسعيد
  • القيروان
  • عين دراهم

تونس الخضراء

بالرغم من صغر جحمها إلا أنها من أبرز البلدان العربية السياحية، حيث يزورها أزيد من عدد سكانها من السياح سنويا، وتزخر تونس بالعديد من المعالم السياحية فهي تجمع بين الشواطئ الذهبية المنتشرة في أغلب مدنها حيث أنها دولة سياحية بامتياز، ناهيك عن الأسواق الشهيرة والفنادق الفخمة التي اختارت أرض تونس الخضراء كمستقر لها.

أهم  نقاط الجذب السياحي في تونس

إن قررت جعل الجمهورية التونسية ضمن المناطق التي ستزورها هذه السنة لقضاء عطلة ممتعة، يمكنك متابعة هذا المقال للاطلاع على أهم وأبرز نقاط الجذب السياحي بهذه الدولة لضمانك ولأسرتك رحلة سعيدة ومميزة.

مدينة الزيتون

تقع هذه المدينة الصغيرة تحديدا في صفاقس، وهي المدينة الأبرز والتي تعكس حياة التونسيين كمواطنين بسطاء وكرماء، وتعد هذه المدينة من أشهر المدن السينمائية حيث صور بها العديد من الأفلام العالمية نظرا لطابعها العربي التونسي الأصيل، غير أنها مميزة كذلك بمدى الانتشار الواسع للمقاهي والمطاعم والمحلات التجارية بها، كما أنها لا تخلو من السلاسل الفندقية المتنوعة، فإذا لاقت إعجابك كسائح و أردت الاستقرار بها، فما عليك سوى التوجه لفندق البلدة الشهير والساحر الذي يدعى بفندق الزيتونة، والذي يمكن اعتباره معلمة سياحية، وهو متواجد في منطقة حيوية في قلب صفاقس. 

سميت هذه البلدة بمدينة الزيتون لكثرة أشجار الزيتون والغطاء النباتي عامة بها، وهي من أجمل بلدان تونس ولا بد من المرور بها أثناء رحلتك.

سيدي بوسعيد

 من بين أبرز وأكثر المدن سياحة في تونس، هي مدينة سيدي بوسعيد الساحلية بامتياز والتي تعرف بشاطئها الذهبي ذو المياه الزرقاء الصافية، أهم مايميز هذه المدينة هو معمارها الفريد عن باقي مدن تونس، حيث أنها تشبه لحد كبير تصميم البيوت اليونانية، التي تكتسي بيوتها اللونين الأبيض والأزرق، مما يزيدها جمالية ورونقا صيفيا مميزا وطابعا خاصا، تتميز كذلك بممراتها المتعددة والضيقة ومنازلها ذات الإطلالة المرتفعة الساحرة، نظرا  لأنها مبنية على إحدى هضبات المنطقة والتي تطل على كل من خليج تونس و البحر الأبيض المتوسط.

القيروان

القيروان المدينة الشهيرة والغنية عن التعريف، حيث تمتلك القيروان تاريخا عريقا ضاربا في القدم، والتي تحيلك على تاريخ العرب وفترة ازدهار الحضارة العربية في وقت مضى، لدى هذا المكان تحديدا قدسية دينية وتاريخية هامة، وقد كانت هذه المدينة مرتعا للعلوم بشتى أنواعها، ومن بين أشهر الأماكن بها، نجد جامع العقبة و فسقية الأغالبة وأسوار القيروان والمدينة القديمة والعديد من الآثار الأخرى

وكانت القيروان من المدن العظيمة التي كانت تعد كثالث أهم مدينة إسلامية بعد مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتتميز القيروان بعمارتها ذات الهندسة العربية الأصيلة، كما أنها مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

عين دراهم

عين دراهم هي كذلك من إحدى أبرز الوجهات السياحية في الجمهورية التونسية، تمتاز هذه المنطقة تحديدا بمناخها المعتدل صيفا و الجد بارد ومثلج شتاءا، نظرا لارتفاعها الكبير عن سطح البحر، الشيء الذي يجذب لها السياح في جميع الفصول، وخصوصا فصل الشتاء إذ يمكن أن تكون من أفضل الوجهات لقضاء العطلات الشتوية، حيث يكسو الثلج جبالها وغاباتها، ويزين سطوح منازلها ويجعل منظرها ساحرا، حتى إن البعض يصفها بـ"سويسرا العرب".

تعرف مدينة عين دراهم  بالمراكز  العلاجية فهي تعتبر كذلك وجهة للسياحة الاستشفائية، حيث تشتهر بالبرك الكبريتية والمسابح العلاجية لبعض انواع الأمراض، الشيء الذي يزيد من نسبة السياحة بها.

تتميز المنطقة ببناياتها البعيدة كل البعد عن الطابع العربي، حيث يخيل لك من الوهلة الأولى أنك في دولة سويسرا، إذ تتميز المنازل فيها بهندسة الريف الأوروبي المحض، فتجد منها المزينة بالقراميد الحمراء، أو المبنية بالخشب وهي تشبه كثيرا مدينة إفران المغربية كذلك من حيث بناياتها ومناخها.

close