أعراض مرض السيلان

أعراض مرض السيلان
بواسطة : ابتهال اسماعيل | آخر تحديث : 2020/02/06

محتويات

  • مرض السيلان ومخاطره
  • أسباب الإصابة بمرض السيلان
  • أعراض مرض السيلان عند الرجال
  • أعراض مرض السيلان عند النساء
  • تشخيص مرض السيلان
  • علاج مرض السيلان
  • مضاعفات مرض السيلان

مرض السيلان ومخاطره

يعتبر مرض السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea) من أشهر الأمراض المنتقلة جنسيا، وينتشر بشكل كبير في دول شرق أسيا وباقي أنحاء العالم، يصيب مئات الملايين سنويا بل وتشير الإحصائيات على أنه يتزايد سنويا بشكل ملحوظ.

أسباب الإصابة بمرض السيلان

ينتقل مرض السيلان نتيجة العدوى ببكتيريا الجونورية "gonorrhrea" وهي تنتقل أثناء الاتصال الجنسي، وتنتقل أيضا من الحامل المصابة إلى جنينها، وربما ينتقل من خلال تبادل الملابس الداخلية بين شخص مصاب وأخر سليم، تظهر الأعراض بعد حدوث العدوى بيومين إلى 14 يوم  وقد تصل إلى ثلاثة أسابيع.

يصيب مرض السيلان الرجال والنساء بأعراض متشابهة.

أعراض مرض السيلان عند الرجال

أعراض السيلان لدى الرجال هي:

1 – وخز بمجرى البول وشعور بحرقان وصعوبة في التبول.

2 – خروج صديد أو إفرازات قد تكون بيضاء أو خضراء أو صفراء  من مجرى البول، وقد تظهر في الملابس الداخلية صباحا.

3 - قد ترتفع درجة حرار المريض وقد يزداد النبض.

4 – تورم بالخصية والآم أثناء الجماع.

أعراض مرض السيلان عند النساء

أعراض السيلان لدى النساء هي:

1 – حرقان أثناء التبول.

2 – وجود افرازات بيضاء بالمهبل ذات رائحة كريهة.

3 – التهابات بالمهبل والالام أثناء الجماع.

4- تستقر هذه البكتيريا في المهبل أو مجرى البول أو عنق الرحم مما قد يصل إلى العقم.

5 – قد تتورم قناة المهبل وقد يوجد شعور بالحكة.

قد يتشابه مرض السيلان بعدوى بكتيرية أخرى وهي بكتيريا الكالاميديا، ولكن يمكننا التفرقة بينهم بالفحص المجهري وأيضا يمكن من خلال الفرق في طبيعة الإفرازات، ففي حالة الكلاميديا تكون الإفرازات أقل ولا تشبه الصديد وتميل أكثر إلى كونها إفرازات سائلة بيضاء.

تشخيص مرض السيلان

تشخيص مرض السيلان يتم كال

1 – يتم فحص عينة من الإفرازات سواء من الرجل أو المرأة تحت المجهر .

2 – قد نضطر إلى عمل مزرعة بكتيريا في بعض الحالات.

3 – يتم تحليل عينة من البول ويفضل أن تكون العينة من أول كمية بول تم إخراجها صباحا، فإذا لم تتوافر تؤخذ عينة البول من بعد التوقف عن التبول لمدة ساعتين سواء كان الرجل أو المرأة.

ملحوظة : دم الحيض لا يؤثر على نتيجة التحاليل.

علاج مرض السيلان

- يتم العلاج من خلال حقنة واحدة (جرعة واحدة) من المضاد الحيوي السفترياكسون، ويفضل بعض الاطباء أن تؤخذ إلى جانب عقار الدوكسيسيكلين.

ويفضل أن يأخذ العلاج كلا من الرجل وزوجته، أو كلا من المصاب وشركاؤه الجنسيين حتى ولو لم تظهر عليهم الأعراض.

ويجب الامتناع عن ممارسة الجنس حتى يتم العلاج، ومن ثم العودة له بعد أسبوع من انتهاء الأعراض والعلاج .

وبالرغم من أن علاج مرض السيلان يعتبر علاج سهل وبسيط إلا أن إهماله قد يؤدي إلى الكثير من المضاعفات منها:

مضاعفات مرض السيلان

– إذا تأخرنا في أخذ العلاج قد تقل الافرازات بعض الشيء، ولكن تبدأ بكتيريا السيلان في هذه الأثناء بغزو الجهاز البولي التناسلي في كلا من الرجل والمرأة. 

ففي حالة الرجل يؤدي ذلك إلى التهاب وضيق مجرى البول والتهاب كلا من الخصية والبربخ والحويصلة المنوية والبروستاتا، مما يؤدي إلى الضعف الجنسي ومن ثم العقم.

وفي حالة المرأة تؤدي إلى ألم مزمن بالظهر والتهاب قناة فالوب، وقد يصل الأمر إلى انسدادها وقد يحدث حمل خارج الرحم أويصيبها العقم.

إذا انتقلت هذه البكتيريا إلى الدورة الدموية فإنها قد تهاجم المفاصل وتدمر الأربطة، وقد تصل إلى العين مما يؤدي إلى التهاب العصب البصري والذي قد يؤدي إلى العمى، وقد تصل إلى القلب فتؤدي إلى التهاب عضلته والتهاب الجدار المحيط به. 

لذلك يجب الحرص على العلاج المبكر لمرض السيلان حتى نتجنب كل هذه المخاطر، كما يجب الالتزام بالفضيلة فهي الوقاية المضمونة من كافة الأمراض الجنسية.

close